6 محرم، 1432 هـ

جداول شهر الله المحرم وعاشوراء

جداول شهر الله المحرم وعاشوراء
http://saaid.net/book/open.php?cat=87&book=6278

تخصُّص المكتبات والوثائق والمعلومات في عالم متغيـِّر؛ الهويـة والمنهجيــة والتكويــن

تخصُّص المكتبات والوثائق والمعلومات في عالم متغيـِّر؛ الهويـة والمنهجيــة والتكويــن
في رحاب المكتبة المركزية لجامعة القاهرة في مقرها الجديد، وتحت رعاية الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة، وفي كنف كلية الآداب، يعقد قسم المكتبات والوثائق والمعلومات مؤتمره العلمي التاسع بالتعاون مع مركز بحوث نظم وخدمات المعلومات بكلية الآداب - جامعة القاهرة حول ((تخصص المكتبات والوثائق والمعلومات في عالم متغير؛ الهوية والمنهجية والتكوين)) ؛ وذلك في المدة من 12 إلى 14 أبريل 2011م.

أهداف المؤتمـر
تدارُس القضايا المتعلقة بهوية مجال المكتبات والوثائق والمعلومات ومكوناته وعلاقاته.
إلقاء الضوء على التطوُّرات الراهنة في المجال على الصعيدين النظري والتطبيقي .
النظر في مناهج البحث في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات وطرقه وأساليبه وأدواته.
تحليل الوضع الراهن لبرامج التكوين في المجال.
تقدير احتياجات سوق العمل على جميع الأصعدة (المحلي والعربي والعالمي).
استشراف مستقبل برامج التكوين من حيث الأهداف والمستويات.

محاور المؤتمـر
المحـور الأول: مجال المكتبات والوثائق والمعلومات: الهوية والمحتوى والعلاقات.
المحـور الثاني: برامج التكوين بين الوضع الراهن واحتمالات المستقبل .
المحور الثالث: حاجة سوق العمل إلى اختصاصيي المكتبات والوثائق والمعلومات.
المحور الرابع: مناهج البحث وأساليبه وأدواته في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات .

المشاركة في المؤتمـر
يشارك في أعمال هذا المؤتمر جميع فئات المهتمين بمجال المكتبات والوثائق والمعلومات دراسة وبحثًا وتدريسًا وتأليفًا وممارسة ، ممن ينتمون إلى :
أقسام علوم المكتبات والوثائق والمعلومات في الوطن العربي .
المكتبات ومرافق المعلومات في الوطن العربي .
الجمعيات والاتحادات المهنية العربية في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات.
منظمات العمل العربي والإسلامي المعنية بالثقافة والتربية والعلوم .
المعنيون بالتخطيط لبرامج التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي .
الأجهزة الرسمية العاملة في مجال تنمية الموارد البشرية .
المعنيون بجودة واعتماد برامج التعليم العالي في الوطن العربي .

أوجـه المشاركة في المؤتمـر
تقديم البحوث والتقارير .
تقديم شهادات حية .
الحضور والإسهام في المناقشات .
المشاركة في مائدة مستديرة حول : سوق العمل في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات .
عرض المطبوعات وأوعية المعلومات المتخصصة في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات .
عرض النظم والتطبيقات التقنية في المكتبات والمعلومات .
عرض مشروعات التخرج في أقسام المكتبات والوثائق والمعلومات بالجامعات العربية .

لغـة المؤتمـر
العربية هي لغة المؤتمر، ويمكن إفساح المجال لإسهامات بالإنجليزية والفرنسية .

الجدول الزمني لإدارة المشاركة
تلقي طلبات المشاركة مصحوبة بمستخلصات البحوث 27/1/2010
إخطار الباحثين بقبول مستخلصات أعمالهم 17/2/2010
تسلُّم البحوث والتقارير في شكلها النهائي 12/3/2010
إخطار الباحثين بقبول بحوثهم 16/3/2010
آخر موعد لتلقي طلبات الاشتراك 31/32010

رسوم الاشتراك في المؤتمـر
450 جنيه مصري للفرد من مصر .
450 دولار أمريكي لغير المصري .
1600 جنيه مصري للمؤسسات المصرية ( في حدود أربعة مشاركين ) .
1600 دولار أمريكي للمؤسسات غير المصرية ( في حدود أربعة مشاركين ) .
300 جنيه مصري لطالب الدراسات العليا المصري .
300 دولار أمريكي لطالب الدراسات العليا غير المصري .
تُخفض الرسوم بنسبة 50% لأصحاب البحوث المقبولة .
تُسدَّد الاشتراكات نقدًا أو بشيك مقبول الدفع باسم مركز بحوث نظم وخدمات المعلومات ، أو بالتحويل النقدي على حسـاب الوحـدات ذات الطابـع الخــاص- كلية الآداب – جامعة القاهـرة رقـم 2- 88211 - 450- 3 في البنك المركزي المصري – القاهرة.

5 محرم، 1432 هـ

مجلة عربية جديدة في تخصص المكتبات

مجلة عربية جديدة في تخصص المكتبات الرابطة التالية
http://www.qscience.com/toc/pil/0/0
للعدد الأول من مجلة Perspectives in International Librarianship ، والتي تصدر عن مؤسسة قطر بالتعاون مع دار بلومزبري. المجلة متاحة وفقا للوصول الحر.
من الواضح أنها مجلة دولية في لحمتها وسداها، وإن كانت تصدر من أرض عربية.

2 محرم، 1432 هـ

أبرز عشر تقنيات معلومات ظهرت عام 2010

أبرز عشر تقنيات معلومات ظهرت عام 2010
عن: موقع Technology Review ، التابع لمعهد ماوسشستس للتقنية
http://www.technologyreview.com/tr10/?a=f

النص الكامل لكتاب "التقنيات في المكتبات"

النص الكامل لكتاب "التقنيات في المكتبات"

النص الكامل لكتاب "التقنيات في المكتبات"، المنشور عام 2008م؛ من تحرير ونشر روي تنانت

Technology in Libraries: Essays in Honor of Anne Grodzins Lipow
Edited and Published by Roy Tennant
http://techinlibraries.com/

مخترع الويب يتهم فايسبوك والشبكات الاجتماعيّة بـ "تجزئة" الإنترنت

مخترع الويب يتهم فايسبوك والشبكات الاجتماعيّة بـ "تجزئة" الإنترنت

وجّه مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية (الويب) تيم بيرنرز لي، مواقع التواصل الاجتماعي بالخروج عن مبادئها المعلنة وإنشاء صومعة مغلقة المحتوى، وحذر لي من أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل فايسبوك تمثل واحدة من عدة تهديدات لمستقبل الإنترنت كونها بدأت التخلي عن مبادئها التأسيسية.
حذر السير تيم بيرنرز لي، مخترع شبكة الإنترنت، من أن بعضاً من أنجح مواقع التواصل الاجتماعي مثل فايسبوك، وينكدين، وغيرهما من المواقع التي تعمل كشبكات اجتماعية، تُمثِّل "واحدة من عدة تهديدات" تحاصر مستقبل الشبكة العالمية.
وفي مقال نُشِر له الأربعاء في مجلة علمية أميركية، قال بيرنرز لي إن بعضاً من أكثر المواقع نجاحاً على شبكة الإنترنت، مثل فيس بوك وشركات الاتصالات الكبرى، قد بدأت تحيد عن مبادئها التأسيسية.
وأضاف في هذا السياق بقوله "إن مواقع التواصل الاجتماعي التي لا تسمح للمستخدمين باستخراج المعلومات التي وضعوها فيها تعتبر مشكلة من الممكن أن تعني أن شبكة الإنترنت قد قُسِّمَت إلى جزر مجزأة". وكانت غوغل قد اتهمت فايسبوك مطلع الشهر الجاري بتركه مستخدميه البالغ عددهم 600 مليون مستخدم في "طريق بيانات مسدود"، في ظل حالة الحصار التي تعرضت لها بالفعل تفاصيل جهات الاتصال الخاصة بهم وكذلك معلوماتهم الشخصية.
وفي الوقت الذي تجددت فيه الخلافات بين الشركتين الرائدتين حول حفظ البيانات المعلنة على المواقع الإلكترونية الخاصة بكليهما، حذر بيرنرز لي من أن "صومعة محتوى مغلقة" كهذه تهدد بترك شبكة الإنترنت "مجزأة".
وتابع بيرنرز لي في السياق عينه بقوله :" لقد تطورت شبكة الإنترنت حتى أصبحت أداة قوية ومنتشرة في كل مكان، لأنها بُنِيت على مبادئ المساواة. ومع هذا، فإن الشبكة كما نعرفها، باتت مهددة الآن بطرق مختلفة. فقد بدأ يحيد بعض من أنجح سكانها بعيداً عن مبادئها".
وواصل لي حديثه قائلاً:" كلما زاد معدل دخولك على الشبكة، كلما أصبحت منغلقاً. حيث يصبح موقع التواصل الاجتماعي الخاص بك منصة مركزية – أو بالأحرى منصة محتوى مغلقة- ومنصة لا تمنحك السيطرة الكاملة على معلوماتك المسجلة هناك. وكلما اكتسب هذا النوع من الهندسة المعمارية استخداماً واسع النطاق، كلما أصبحت شبكة الإنترنت مجزأة بشكل أكبر، وكلما قل استمتاعنا بفضاء معلوماتي عالمي واحد".
كما لفت السير إلى تلك المخاوف التي تتحدث عن أن أحد مواقع التواصل الاجتماعي قد يصبح كبيرا للغاية، لدرجة يتحول بموجبها إلى سلعة محتَكرة، وهو ما يميل إلى الحد من الابتكار.
ومضى بيرنرز لي لينتقد كذلك تلك الشركات التي تختار تطوير تطبيقات خاصة بالهواتف المحمولة أو بسطح المكتب، مثل أبل آي تيونز أو تطبيقات الهاتف الذكي، بدلاً من إنشاء تطبيقات تضاف إلى باقي المواقع على الإنترنت.
وأوضح في تلك الجزئية بقوله:" تدفع المعايير المفتوحة نحو الابتكار. وأرى أن ميل الناشرين إلى إنشاء تطبيقات خاصة بالهواتف الذكية مثل الآي فون أمر مثير للقلق. كما أن عالم الآي تيونز عالم مركزي ومحاط بالأسوار. فعند دخوله، تشعر وكأنك محتجز في متجر واحد، بدلاً من أن تكون في السوق المفتوحة.
ورغم جميع السمات الرائعة التي يتميز بها المتجر، إلا أن تطوره يقتصر على ما تفكر به إحدى الشركات".
وكرر أيضاً مخترع الويب دعمه لـ "حيادية الإنترنت"، في أعقاب الخطاب الذي أدلى به الأسبوع الماضي وزير الاتصالات البريطاني، إد فيزي، وأعطى من خلاله الضوء الأخضر على ما يبدو إلى مزودي خدمات الإنترنت ( ISPs ) مثل BT وTalkTalk و Virgin Media للبدء في فرض رسوم على شركات المحتوى مثل هيئة الإذاعة البريطانية لقاء المعاملة التفضيلية في إيصال خدمتها إلى العملاء.
وانتقد بيرنرز لي شركة غوغل وشركة الاتصالات الأميركية العملاقة فيريزون بسبب اتفاقها الخيالي الذي صيغ في آب/ أغسطس الماضي وبدا أنه يعفي الوصول إلى الإنترنت عبر الجوال من مبادئ حيادية الإنترنت، التي توصي بضرورة ألا يكون هناك أي محاباة للاتصال بمواقع إلكترونية معينة على الشبكة العنكبوتية.
وأتبع لي بقوله:" كثير من الناس في المناطق الريفية من ولاية يوتا إلى أوغندا لا يتصلون بالإنترنت إلا عن طريق الهواتف المحمولة؛ وإعفاء أصحاب الاتصال اللاسلكي بالشبكة من حيادية الإنترنت سيترك هؤلاء المستخدمين عرضة للتمييز الخدماتي".
Tunisie-Référencement
25/11/2010

الانترنت لم يصبح بعد وسيلة للتعبئة الشعبية في مصر

الانترنت لم يصبح بعد وسيلة للتعبئة الشعبية في مصر
أخذت حملات أطلقت على الانترنت للدعوة للاصلاح السياسي في مصر تفقد ثقلها لان جماعات المعارضة لم تتمكن من تحويلها الى حركة شعبية قادرة على تحدي السلطات.
وانحسرت فيما يبدو حملة للمطالبة بتعديل الدستور أطلقها محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك رغم أن أنصار صفحة هذه الحملة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي بلغ عددهم ربع مليون في وقت سابق من العام الجاري.
وشبكة الانترنت واحدة من القنوات المحدودة التي يمكن أن ينفس فيها المواطنون عن غضبهم في مصر التي تقول جماعات لحقوق الانسان انه يجري فيها استغلال قانون الطواريء المفروض منذ عام 1981 لاسكات منتقدي الرئيس حسني مبارك (82 عاما) والحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.
وقبل أسبوع فقط من الانتخابات البرلمانية المتوقع على نطاق واسع أن تسفر كالعادة عن فوز الحزب الوطني يشك نشطاء ومحللون في أن تؤدي المعارضة عبر الانترنت لتغيير حقيقي دون مساندة من زعيم معارض يحظى بشعبية أو من حركة معارضة موحدة.
وقال المدون حسام الحملاوي "هناك اضرابات (عمالية) على أرض الواقع لكن هل تمكنت المعارضة المنظمة من التفاعل معها أم لا؟ للاسف علي أن أقول ان أداء المعارضة كان متواضعا بصورة كبيرة."
وأرجع البعض الفضل الى حملات الفيسبوك facebook في حشد احتجاجات في 2008 على ارتفاع الاسعار والاجور المنخفضة والتي أدت الى اشتباكات مع الشرطة في مدينة المحلة الكبرى بشمال مصر. لكن الحملاوي يقول ان الانترنت لم يكن المحفز.
ومضى يقول "الذين شاركوا في أحداث المحلة كانوا أناسا لا صلة لهم بالفيسبوك... الانترنت يمكن أن يكون فقط منبرا للتضامن مع الحركة الموجودة على أرض الواقع."
وفي ايران ساعدت مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر twitter على جمع حشود هائلة من المحتجين في الشوارع بعد انتخابات رئاسية متنازع على نتائجها في 2009 . وليس من المرجح حدوث مثل هذا السيناريو في مصر خلال الانتخابات التي تجرى يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني أو انتخابات الرئاسة في 2011 .
وقالت سارة حسن المحللة في (اي.اتش.اس جلوبال اينسايت) "هذه الحركات الشبابية ليست في الواقع مرتبطة بأي حزب رسمي... عندما يظهر بيان رسمي ومؤسسة أكثر تنظيما.. يمكن أن يكون ذلك قفزة حقيقية."
وبعد دعاية اعلامية في البداية لمطالب البرادعي المؤيدة للديمقراطية انزوى عن الاضواء في الشهور الاخيرة.
وقال مصمم الجرافيك فارس حسنين (27 عاما) انه أيد البرادعي على الانترنت وأضاف "بل اني صممت ملصقات لكن عندما لم يفعل شيئا لبعض الوقت فقدت الاهتمام."
وتواجه الحركة المعارضة الرئيسية جماعة الاخوان المسلمين المحظورة قيودا صارمة. وعادة ما تلقي الشرطة القبض على أعضائها دون توجيه اتهامات وتحتجزهم لفترات طويلة.
ودون مواجهة صريحة مع الدولة لجأت الجماعة الى الانترنت للترويج لشعارها "الاسلام هو الحل" رغم منع المرشحين من استخدام شعارات دينية في الانتخابات.
قال المحلل السياسي نبيل عبد الفتاح ان الكثير من أعضاء جماعة الاخوان من الشبان وطلبة الجامعات. وأضاف أن هؤلاء هم أكثر من يستخدمون تلك الادوات.
وفي بلد يسكنه 79 مليون نسمة أعمار ربعهم بين 18 و20 عاما دخل أنصار الحكومة ساحة الانترنت. وهم يدعمون عشرات من المواقع المؤيدة لجمال مبارك الذي يعتقد أنه سيكون مرشحا للرئاسة اذا قرر مبارك عدم الترشح في العام المقبل.
وتقول الحكومة انها ستتيح لجماعات حقوق الانسان المصرية مراقبة الانتخابات البرلمانية لكنها منعت المراقبين الاجانب. كما تقول ان العملية الانتخابية نزيهة وان حرية التعبير مكفولة بما في ذلك عبر الانترنت. لكن البعض يرون أن هذا ليس متاحا بشكل مفتوح بل هناك حدود.
وقال أحمد زيدان (23 عاما) وهو رئيس تحرير مجلة (ميدايست يوث Mideast Youth) على الانترنت ان السلطات لا تحجب المواقع على الانترنت لكنها تراقبها عن كثب مشيرا الى أن اسم مصر يدرج كل عام في تقرير "أعداء الانترنت" الذي تعده جماعة (صحفيون بلا حدود(.
وتمكنت مجموعة على موقع فيسبوك تحت اسم "كلنا خالد سعيد" من حشد مئات المصريين في يوليو تموز للاحتجاج في القاهرة وأماكن أخرى على مقتل سعيد وهو نشط على الانترنت قالت جماعات لحقوق الانسان انه توفي نتيجة استخدام الشرطة أساليب وحشية معه.
وقال عمرو حمزواي مدير الابحاث في مركز (كارنيجي ميدل ايست) ان العقبة الرئيسية أمام القدرة على الحشد السياسي ليست الخوف من أجهزة أمن الدولة بل اخفاق المعارضة في ادراك هموم الحياة اليومية للمصريين الذين يقل دخل خمسهم عن دولار واحد يوميا طبقا لاحصاءات الامم المتحدة.
وأضاف "الفارق الكبير بين مصر ودول مثل ايران ليس أن الجهاز الامني أقوى أو أضعف. بل ان الامن في ايران... أكثر وحشية."
وأردف قائلا "ما دام هناك عجز عن سد الفجوة بين المطالب السياسية والمطالب الاجتماعية والاقتصادية.. فستظل هناك دائما احتجاجات متناثرة لا تصل في مجملها الى خطر كبير على المؤسسة التي تحكم حكما مطلقا."
وقال عبد الفتاح ان الانترنت ما زال متاحا لقطاع محدود من السكان. ويقول تقرير للبنك الدولي في 2008 ان الاميين يمثلون أكثر 30 في المئة من المصريين وان 16 في المئة فقط يستخدمون الانترنت.
ولكن مع تجمد الاحوال السياسية ما زال شبان كثيرون يلجأون الى الانترنت على أمل احداث اصلاح.
وقال زيدان "نحن نخضع لقانون الطواريء.. لابد بالطبع أن يشعر الناس بالخوف. انهم يريدون أن يفعلوا كل ما في وسعهم وفي الوقت ذاته أن يشعروا بالامان."
ومضى يقول "الانترنت هي وسيلتهم للتنفيس عن الغضب الذي لا يمكنهم التعبير عنه في الشوارع".
رويترز، 22/11/2010