2 محرم، 1430 هـ

غزة .. في مواجهة برابرة العصر الحديث

غزة .. في مواجهة برابرة العصر الحديث
لم نكن نتوقع ونحن نبقي على أيقونة (يا أهل غزة .. نحن معكم) على البلوجرول أو هامش المدونة، منذ فترة ليست ببعيدة، أننا لازلنا وسوف نظل في حاجة إلى هذه الأيقونة ..
لكنني أعتذر شخصيا عن هذا التفكير .. ويبدو أننا سوف سنظل في حاجة إليها حتى يندحر الصهاينة برابرة العصر الحديث عنها بقدرة الله عز وجل .. وليس ذلك على الله بعزيز .. وقد قال تعالى في كتابه الكريم "والله من ورائهم محيط" ..
وندعو الله ألا يؤاخذنا بذنوبنا وتقصيرنا تجاه أهلنا وإخواننا في غزة .. كما ندعوه تعالى ألا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ..
وهذه معلومات عن غزة الحبيبة
غــزة
http://ar.wikipedia.org/wiki/غزة
قطاع غزة
http://ar.wikipedia.org/wiki/قطاع_غزة
ونقلا عن موقع (الإسلام اليوم)، هذا الشيخ الشيخ سلمان العودة يوجه نداء للرؤساء والملوك العرب
http://www.islamtoday.net/salman/artshow-78-105970.htm

وهذا بيان لعلماء ومفكرين إسلاميين يطالب بالتحرك لوقف مجزرة غزة، نقلا عن موقع (محيط)

أعرب مجموعة من العلماء والمفكرين الإسلاميين عن غضبهم العارم من المجازر الإسرائايلية البسعة التي ترتكب ضد الفلسطينيين بقطاع غزة.
وقالت المجموعة في بيان لها : " ونحن نشاهد العدوان الصهيوني المجرم الظالم على شعبنا الفلسطيني الأعزل المجاهد فإننا أداء لبعض الواجب وإبراء للذمة ونصرة لإخواننا في فلسطن ونداء لأمتنا ومخاطبة لعقلاء وأحرار العالم نعلن ما يلي:
1- أن ما يجري في غزة هو حلقة من سلسلة العدوان المستمر على شعبنا الصابر في فلسطين منذ حوالي 100 عام و كان آخرها قبل هذا العدوان الحصار الظالم الذي تكاتفت على تنفيذه مع إسرائيل قوى دولية و إقليمية ضالعة في ضرب الشعب الفلسطيني.
2- يتضح من مجريات الأحداث وما يتسرب من معلومات "أن هذا العدوان الصهيوني يتم بتواطوء إقليمي دولي يسعى لكسر إرادة المقاومة للمشروع الصهيوني الاستيطاني الاستعماري".
3- أكد تأييدنا للشعب الفلسطيني وندعوه إلى تجاوز خلافاته والوحدة "في مواجهة العدو المجرم والصبر والثبات واللجوء إلى الله والتضرع إليه بأن يدفع هذا العدوان".
4- نطالب الحكومات العربية و الإسلامية "وبخاصة الحكومة المصرية و نستصرخ دينهم وعروبتهم و كرامتهم ورجولتهم أن يقطعوا جميع علاقاتهم وصلاتهم مع العدو المجرم وأن يبادروا فورا لكسر الحصار الظالم على غزة وأن تفتح المعابر نهائيًا ونطالبهم أن يدعموا الشعب الفلسطيني بجميع وسائل الدعم بما في ذلك الدعم العسكري للدفاع عن أنفسهم إن الله سيحاسبكم وإن التاريخ وشعوبكم تسجل موقفكم ".
5- إننانحث ونحض ونطالب الشعوب العربية والإسلامية وفي طليعتها العلماء والمثقفون والإعلاميون أن يقوموا بواجبهم في دعم الشعب الفلسطيني "والتصدي للعدو المجرم" بجميع الوسائل الممكنة دفاعا عن المقدسات والأمة والأوطان
6- ندعوأحراروشعوب العالم ومؤسسات المجتمع المدني في كل مكان والمنظمات الدولية إلى القيام بواجبها الإنساني في الضغط على الكيان الصهيوني المجرم لوقف عدوانه وما يمثله من خطر على السلام والأمن العالميين
الموقعون:
01الدكتورأحمدالريسوني _المغرب
02الشيخ احمدالقطان _الكويت
03الدكتورأليف الدين الترابي _باكستان
04الدكتورجاسم الياسين _الكويت
05الدكتورسعيدالغامدي السعوديه
06الدكتورعبدالغفارعزيز _باكستان
07الشيخ عبدالمجيدالزنداني _اليمن
08الدكتورعبدالوهاب الديلمي اليمن
09الدكتورعصام البشير _السودان
010الدكتورعلي الحمادي _الإمارات
011الدكتورعوض القرني _السعودية
012الدكتورفتحي يكن _لبنان
013الدكتورمحمدالهرفي _السعوديه
014الشيخ محمدالددو _موريتانيا
015الدكتورمحمدعمارة_مصر
016الدكتورمحمدموسى _السعوديه
017الدكتورهمام سعيد_الأردن0
للتواصل إعلاميا:-
ا-الدكتورعوض القرني
2-الدكتورعلي الحمادي
3-الدكتورمحمدالهرفي

30 ذو الحجة، 1429 هـ

مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات

مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات، أبو ظبي، 19 -­ 21 فبراير 2008
الأستاذ الدكتور حشمت قاسم

في المدة من التاسع عشر حتى الحادي والعشرين من فبراير (شباط) عام 2008، نظم كل من مركز الوثائق والبحوث في أبو ظبي، وعمادة المكتبات بجامعة الإمارات العربية المتحدة، مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات. وقد عقد المؤتمر في رحاب مركز الوثائق والبحوث، برعاية كل من سمو الشيخ منصور بن زايد بن سلطان آل نهيان، وزير شئون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مركز الوثائق والبحوث، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة. وقد وزعت أعمال المؤتمر على سبع جلسات، فضلا عن الجلسة الافتتاحية والجلسة الختامية. وقد تضمنت الجلسة الافتتاحية كلمة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وكلمة المتحدث الرئيس، الدكتور إيان ولصون Ian Wilson، مدير الأرشيف والمكتبة الوطنية الكندية، رئيس المجلس الدولي للأرشيف، ثم كلمة سعادة الدكتور عبد الله محمد عبد الكريم الريس، مدير عام مركز الوثائق والبحوث، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر.كما شهدت الجلسة الختامية تلاوة البيان الختامي للمؤتمر وتوصياته، وتكريم عدد من المشاركين. وبلغ عدد البحوث المقدمة للمؤتمر خمسة وثلاثين بحثا، وزعت مع جلسات العمل السبع تبعًا للمحاور التالية : 1) الاتجاهات الحديثة في تعليم علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات. 2) تنمية الموارد البشرية في علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات في الوطن العربي. 3) تنمية الموارد البشرية في علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات في الخليج العربي. 4) تنمية الموارد البرية في علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. 5) بعض قضايا تأهيل العاملين في مجال الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات وتدريبهم. 6) المواءمة بين مقومات إعداد اختصاصيي الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات واحتياجات سوق العمل. 7) التدريب و التنمية المهنية في مجال الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات. وقد سبق انعقاد هذا المؤتمر ورشة عمل نظمتها "لجنة حرية الوصول للمعلومات وحرية التعبير" بالاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها (الإفلا IFLA)، بعنوان: إدارة الوصول الحر للمعلومات على الإنترنت. وشارك في ورشة العمل هذه حوالي أربعين فردًا من عدد من الدول العربية والأجنبية.
وعلى هامش هذا المؤتمر تم توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الوثائق والبحوث، والأرشيف والمكتبة الوطنية الكندية، لدعم التعاون والتنسيق بين المؤسستين. وشارك في أعمال هذا المؤتمر حوالي أربعمائة باحث وخبير من كل من المملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين، والجمهورية التونسية، وجمهورية الجزائر، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية السودان، وسلطنة عمان، وجمهورية العراق، ودولة قطر، والجمهورية اللبنانية، والجماهيرية العربية الليبية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، ودولة موريتانيا، والجمهورية اليمنية، وكندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والهند، وباكستان، بالإضافة إلى الدولة المضيفة، دولة الإمارات العربية المتحدة. كما شارك في المؤتمر ممثلون لعدد من المنظمات الدولية والإقليمية في مجال الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات، على رأسها المجلس الدولي للأرشيف، والاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها، وجمعية المكتبات المتخصصة ­ فرع الخليج العربي، والاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات. وقد أصدر المؤتمر التوصيات التالية.
1) إجراء الدراسات حول المواءمة بين احتياجات سوق العمل، وإعداد اختصاصيي المعلومات في البلدان العربية.
2) حث البلدان العربية التي لا يتوافر بها برامج خاصة لتأهيل العاملين في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات، على المبادرة باستحداث مثل هذه البرامج، مع مراعاة طبيعة المجال، وتنوع فئات العاملين فيه، واحتياجات سوق العمل، على أن يستند التخطيط لهذه البرامج إلى الخبرات المتراكمة على الصعيدين العربي والعالمي . ويهيب المؤتمر بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة بإنشاء برامج أكاديمية مناسبة في دراسات المكتبات والمعلومات والأرشيف، في الجامعات والكليات بالدولة، وذلك انطلاقًا من مبادرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، لتوفير الموارد البشرية على نحو فاعل وكفء، للعمل بمؤسسات المعلومات بالدولة، ويعزز المشاركون في المؤتمر دور مركز التوثيق والبحوث في دعم تأهيل الموارد البشرية في مجال الأرشيف بالدولة.
3) أن تتوجه الأقسام الأكاديمية في البلدان العربية نحو الاعتماد الأكاديمي لبرامجها، بما يحقق الجودة المطلوبة في تأهيل اختصاصيي المعلومات.
4) مراعاة القواسم المشتركة بين المكتبات والمعلومات والأرشيف لتحقيق الترابط والتكامل والتناغم في إدارة برامج التأهيل في المجال.
5) إعطاء التدريب العملي والمهارات التكميلية الاهتمام اللازم، بما يواكب حاجة المؤسسات المستهدفة، ويضمن للخريجين القدرة على المنافسة في سوق العمل، مع ضرورة الأخذ بالأساليب الحديثة في هذا الصدد.
6) العمل على إنشاء جمعيات وطنية للمكتبات والمعلومات والأرشيف في البلدان التي لا توجد بها مثل هذه الجمعيات، وذلك لدعم العاملين بالمهنة، وبرامج التأهيل والتدريب.
7) تشجيع إنشاء ائتلاف بين المكتبات بأنواعها المختلفة بدولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل المزيد من التنسيق والتكامل بين الموارد البشرية في هذه المكتبات.

للاستشهاد المرجعي:
حشمت قاسم. مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات، أبو ظبي، 19 ­ 21 فبراير 2008 (كلمة المحرر). مجلة دراسات عربية في المكتبات وعلم المعلومات. مج13 ، ع3 (سبتمبر 2008).

مواقع مميزة في مجال المكتبات وعلم المعلومات

مواقع مميزة في مجال المكتبات وعلم المعلومات
الموقع الشخصي للدكتور علي شاكر
http://faculty.ksu.edu.sa/aks4lis/default.aspx
مدونة الدكتور علي شاكر
http://faculty.ksu.edu.sa/aks4lis/blog/default.aspx
الموقع الشخصي للدكتور ناصر عبدالرحمن رمضان
http://faculty.ksu.edu.sa/73289/default.aspx
الموقع الشخصي للدكتور محمد يوسف مراد حمودة
http://faculty.ksu.edu.sa/74363/default.aspx
وفيما يلي عنوان موقع قسم علوم المكتبات والمعلومات بجامعة الملك سعود
http://www.ksu.edu.sa/sites/Colleges/Arabic%20Colleges/Arts/DLIS/default.aspx

21 ذو الحجة، 1429 هـ

حمى الحذاء الطائر تتفاعل إلكترونيـًا

حمى الحذاء الطائر تتفاعل إلكترونيـًا
تسببت حادثة رمي الحذاء من قبل الصحافي العراقي منتظر الزيدي على الرئيس الأميركي جورج بوش في «حمى الكترونية» سريعة الانتشار، أثبتت كم سهلت التقنيات الحديثة في جعل أي شخص يغدو مشهوراً خلال ساعات وحسب. ففي نفس اليوم، أي 14 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، أنشئت صفحة للزيدي على موقع «ويكيبيديا» بخمس لغات، هي: الانجليزية والتركية والفرنسية والفارسية والعربية. إضافة إلى ذلك، سجل أحد كليبات الفيديو لما جرى نحو 800 ألف مشاهدة على موقع «يوتيوب» حتى يوم أول من أمس ...
http://aawsat.com/details.asp?section=37&article=499294&issueno=10978
الشرق الأوسط ، 18/12/2008

صور الحذاء الطائر تجتاح الانترنت

صور الحذاء الطائر تجتاح الانترنت
انتشرت صور الصحافي العراقي وهو يلقي بحذائه في وجه الرئيس الأميركي جورج بوش الذي تمكن من تفاديه، بسرعة كبيرة عبر الانترنت مثيرة ردود فعل متفاوتة بين الثناء على سرعة بديهة بوش وامتداح شجاعة الصحافي. وتم توقيف منتظر الزيدي من قناة تلفزيون "البغدادية" مساء أول من أمس بعدما رشق بوش بفردتي حذائه وهو يصرخ "هذه قبلة الوداع يا كلب"، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وسارع عناصر الامن الأميركيون والعراقيون الى سحب الصحافي خارج القاعة.
الغد الأردني ، 15/12/2008

الحذاء يستعيد اعتباره!

الحذاء يستعيد اعتباره!
" كل حذاء وأنت بخير "
دهشت عندما وجدت هذه الرسالة القصيرة على هاتفي المحمول من رسام الكاريكاتير الموهوب عصام حسن، فعصام يعرف، منذ كارثة حرب الخليج الثانية، أن فكرة العيد تبدو لي كعربي ترفاً لا أستحقه، لذا لا أعايد أحداً ولا أرد على المعايدات، وما زادني اندهاشاً هو أن عصام فنان مرهف يدرك أن الحذاء في ثقافتنا متصل بالتحقير، والإتيان على ذكره في بطاقة معايدة قد يبدو أمراً مكدراً لكثيرين. وبما أنني كنت ولا أزال على ثقة تامة من أن عصام الدمث لا يمكن أن يفكر بتكديري، فقد فتحت التلفزيون فوراً وبالمصادفة المحضة رأيت الصحفي العراقي منتظر الزيدي يقذف فردة حذائه الأولى نحو الرئيس الأمريكي بوش فيتفاداها بمهارة من أمضى حياته وهو يُضرَب بالأحذية، وبينما كان الزميل منتظر يقذف بوش بفردة حذائه الثانية انفجرت بنوبة غير طبيعية من الضحك استطالت حتى بللت خدّي بالدموع! ‏
أعتقد أن حذاء الزميل الزبيدي عبر بعمق وتكثيف شديدين عن مشاعر المواطنين العرب أكثر من كل ماكتب وقيل في الصحافة العربية المقروءة والمسموعة والمرئية، منذ بدء الإحتلال الأمريكي للعراق وحتى الآن. ‏
تعلمون أن للحذاء في ثقافتنا مكانة مفرطة في الوضاعة، فقد جاء في أمثالنا العربية: أذل من الحذاء، وأذل من النعل، وإذا كان تقبيل النعل في نظرنا من أشنع ضروب المذلة، فإن الضرب بالنعل يعد أحقر أنواع الضرب وأشد أنواع التحقير. ومن مشاهير الأحذية المشؤومة في ماضينا حذاء أبو القاسم الطنبوري وخفي حنين، وأظن أن حذاء الزميل منتظر سيخلد في ذاكرة الناس بصفته أوّل حذاء محترم في تاريخ صرامي منطقتنا! ‏
لقد حظي الحذاء الطائر بتغطية عالمية استثنائية. فجريدة نيويورك تايمز وصفت ضرب بوش بالحذاء بأنها «لحظة لا توصف» والـ إندبندنت البريطانية وصفت الزبيدي بأنه «الصحافي الذي صوّت برجليه على عهد بوش وحكمه». وقد وضع شريط الفيديو على موقع يو تيوب تحت عنوان «رُبّ حذاء أعاد كرامة» كما وضعه آخر تحت عنوان «خلّي الحذاء صاحي»! ‏
لا أحد يعرف متى صنع أول حذاء لكنّ عالماً من جامعة واشنطن يعتقد ان الانسان ارتدى أول حذاء منذ فترة تزيد عن 26 الف عام. فمنذ تلك الفترة اصبحت أصابع قدم الانسان ضعيفة مما يدل على اعتماده على أشياء خارجية تمكنه من إحكام التشبث بالارض. ‏
يقول المثل الكندي: «شيئان في الحياة يتسمان بأهمية قصوى، هما فراش نوم مريح وحذاء جيد، فإن لم تكن ممدداً على الأول، فلا بد أن تكون منتعلا الثاني». ‏
والحق أن تطوير الحذاء يحظى بكثير من الاهتمام على الدوام، فقد اختُرع مؤخراً حذاء يبعد القدم تلقائيا عن الألغام، كما اخترع «حذاء ذكي» ينبه الكفيف وضعيف البصر، وحذاء يشحن بطارية الهاتف النقال وحذاء مكيف، وحذاء مزيل للروائح الكريهة. كما اخترع حذاء للقفز مثل الكنغـر، وحذاء يتحول إلى صندل بنقرة خفيفة، وحذاء يكنس أرضية البيت خلال المشي، وآخر يتنفس!! كما اخترع مؤخراً حذاء بكعب عالٍ من الصلب يمكن أن يتغير ارتفاعه بحسب رغبة المرأة التي ترتديه. كما اخترع حذاء باسم ماكس الدودة قابل للاتساع ليتلاءم مع نمو أقدام الأطفال. وحذاء يحدد أماكن الأطفال التائهين، وحذاء متكلم يزود الرياضي بمعلومات عن حالة جسده والمسافة التي قطعها. ‏
يقال أن فكرة الحذاء ولدت في إحدى ممالك الشرق عقب قيام الملك بجولة تفقدية على مختلف أقاليم مملكته، وقد تورمت قدما الملك بسبب وعورة الدروب فأصدر أمراً لوزيره بأن يغطي مسالك المملكة بالجلد، ففكر الوزير بأمر الملك فوجد أن تنفيذه يتطلب الكثير من المال والجهد كما يتطلب كمية كبيرة من الجلود من المتعذر توفيرها. غضب الحاكم صارخاً: ما العمل إذاً هل تريد مني أن أعاني كلما خرجت من قصري في جولة تفقدية؟ ‏
بعد كثير من التفكير قال الوزير: نقوم بصنع قطعة جلد صغيرة نضعها تحت قدمي سيادتكم فقط. ومن هنا جاءت فكرة اختراع أول حذاء في التاريخ. ‏
خلال الأيام الماضية تم وضع لعبة على الإنترنت يمكن الوصول إليها على الرابط التالي:
http://www.sockandawe.com/ ‏
يستطيع المرء من خلال هذه اللعبة أن يرشق بوش المبتسم والمتحرك الى الأعلى والأسفل واليمين واليسار بفردة حذاء، فإن أصاب الحذاء وجه بوش قطب وازرقَّ لونه، وإن لم يصبه احتفظ بابتسامته! الظريف في هذه اللعبة أنها تسجل عدد الأحذية التي أصابت وجه بوش منذ إطلاقها. وقد بلغ عدد الأحذية حتى لحظة الانتهاء من كتابة هذه الزاوية 6864359 صرماية في الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر الأربعاء. وقد عيرت الساعة فتبين أن بوش يصاب عن طريق هذه اللعبة بحوالي ألف صرماية كل دقيقة! ‏
أعتقد أن الحذاء الذي ارتبط اسمه بالوضاعة وألصقت به كل الصفات الشائنة قد استعاد اعتباره مؤخراً فقد أثبت حذاء الزميل منتظر الزيدي أنه أكثر قدرة وكرامة من كل الرؤوس الخالية من النخوة! ‏
حسن م. يوسف ، صحيفة تشرين (السورية)، 18/12/2008

لعل حذاء منتظر الزيدي يُذهّب يوماً

لعل حذاء منتظر الزيدي يُذهّب يوماً
حذاء مواطن عراقي هو الرمز الذي سيعرف به الإرث السياسي لجورج بوش في المستقبل.
كل ما قيل وسيقال عن الحرب على العراق من تزوير معلومات الاستخبارات، الى سوء إدارة الحرب، وانتهاء بالاتفاق الأمني يتضاءل أمام حذاء منتظر الزيدي.
كان الحذاء مستهدِفاً رأس جورج بوش أبلغ من قس بن ساعدة، فالبلاغة هي الإيجاز، وقد عبر الحذاء عن رأي العراقيين، ثم العرب والمسلمين بسياسة إدارة قتلت مليون عراقي ثم جاء رئيسها الى العراق مودعاً وليتلقى التهاني على جريمته، فتلقى ما تلقى تمثال صدام حسين وهو يسقط من على منصته في بغداد.
إذا كان العراق ينعم بالحرية كما يزعم جورج بوش، فإن الصحافي العراقي مارس حـــرية التعبير عن الرأي برمي الرئيـــس الأميركي بحذائه. لو أن هذا الصحافي أطلق الرصاص على جورج بوش أو حاول طعنه بسكـــين، لاعتبرت عمله إرهاباً ولدنته، غير أن رمية الحذاء لا تقتل، وإن أصابت فالجرح بسيط جداً، لذلك أعتبرها ممارسة عملية لحرية الرأي التي بشّر الأميركيون كذباً بها في العراق وأفغانستان، فيما الاحتلال يقتل الأبرياء.
ما بُني على خطأ لا يمكن أن ينتهي بخير، والعراق راح ضحية تزوير متعمد لا خطأ، بامتلاك أسلحة دمار شامل وبعلاقة مع القاعدة، ودفع الثمن من أرواح أبنائه ولا يزال، فيما الإدارة الأميركية، والحكومة العراقية تقولان إن الوضع «تحسّن».
هو كلام يصدق فقط إذا اعتبرنا أن قتل عشرة عراقيين في اليوم أو عشرين «أحسن» من قتل مئة. إلا أنه ليس حسناً البتة، فالاحتلال أطلق حرباً أهلية، ودمر البلد على رأس أهله، وأوجد أوضاعاً مستحيلة أسوأ مما عرف العراقيون أيام صدام حسين التي اعتقدنا يوماً أنه لا يمكن أن يأتي أسوأ منها.
الحرب على العراق زادت طولاً على كل حرب أميركية، ونفقات على كل حرب باستثناء الحرب العالمية الثانية، وفي حين أن جورج بوش يعترف بأن الحرب لم تنته، فهو واهم إذا اعتقد بأن الحرب ستنتهي بنصر أو فوز.
لا نصر يستحق أرواح مليون إنسان بريء، والحرية لا تستحق اسمها إذا لم تكن حماية الروح البشرية علّة وجودها.
ولكن يبدو أن الشيء الوحيد الذي لا تحسب له إدارة بوش حساباً هو أرواح المسلمين، وهي بعدما خاضت حرباً على طالبان والقاعدة أيّدها فيها العالم كله، توقفت قبل أن تنجز أهدافها، وانتقلت الى العراق لأسباب نفطية وإسرائيلية.
لا أقول هذا غضباً، ولا أعبر بالكلمات عما عبر عنه منتظر الزيدي بحذائه، وإنما هناك أدلة ثبوتية تقبل بها بعيدة من نفوذ إدارة بوش، فاللجنة الاقتصادية التي حملت اسم نائب الرئيس ديك تشيني درست في آذار (مارس) 2001، أي قبل ستة أشهر من الإرهاب المعروف، السيطرة على نفط العراق، وتقاريرها موجودة ولم تُنفَ. ورئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت ذهب الى واشنطن ليودع جورج بوش ويشكره علناً على إزالة عدو خطر لإسرائيل هو صدام حسين.
صدام حسين هذا كان عدو شعب العراق، عدو الكويت، وعدو كل مصلحة عربية أو إسلامية، وهو بذلك حليف إدارة طلاب الحرب ولوبي إسرائيل، فقد أعطاها الفرصة لتدمير مستقبل العراق، وتهديد المنطقة كلها.
وفي النهاية، حسم حذاء طائر الجدال حول إرث بوش، فحتى ذلك المؤتمر الصحافي الذي وقف فيه جـــورج بوش ليتــقبل التهاني على جريمته كان حذاء نيـــكيتا خروتوشوف وهو يدق الطاولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1960 أشهر حذاء سياسي في التاريخ، غير أن حذاء الزيدي سيـــسبقه بالتــأكيد، فخروتشوف كان يروج لقضية الشيوعية الخاسرة، أما حذاء الزيدي فكان مقالاً سياسياً مفحماً قصرت عنه الأقلام.
وكما يُذهَّب أول حذاء للطفل وتحتفظ به الأسرة تذكاراً، فلعل حذاء منتظر الزيدي يُذهّب يوماً ويوضع في المتحف العراقي، إلا أن هذا لن يحدث حتى يغادر آخر جندي أميركي العراق، ويعود البلد الى أهله.
جهاد الخازن ، الحياة، 16/12/2008

حذاء الوداع.. دلالاتٌ لا حَصْرَ لها!

حذاء الوداع.. دلالاتٌ لا حَصْرَ لها!
أنهى بوش ارتباطه بالعراق كما بدأه؛ وسط فوضى وغضب لم تشهد بلاد الرافدين لهما مثيلًا من قبل، هكذا لخصت صحيفة ذا جارديان البريطانية الموقف المخزي الذي تعرض له الرئيس الأمريكي جورج بوش على يد مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدي، أثناء مؤتمر صحفي ضم الأول ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في المنطقة الخضراء ببغداد، وهي الحادثة التي رأت الصحيفة أنها "حُبْلَى بالرمزية" لما تحمله بين طياتها من دلالات لا حصر لها.
http://www.islamtoday.net/albasheer/artshow-15-105476.htm
الإسلام اليوم ، 16/12/2008

20 ذو الحجة، 1429 هـ

الإنترنت.. تدخل عامها الأربعين

الإنترنت.. تدخل عامها الأربعين
تحولت إلى قوة مؤثرة على جميع الصعد
وفقا لبعض المواصفات فان النظام الذي يدعى «الانترنت» فقد دخل في عامه الاربعين. لكنه لم يصبح اداة اجتماعية مؤثرة وقوة اقتصادية إلا في التسعينيات، أي في الوقت الذي شهد ظهور الاجهزة الرائعة التي تعمل على الشبكة مقرونة بالكومبيوترات الشخصية التي يمكن اقتناؤها، التي جعلت الجميع في جميع انحاء العالم في تواصل دائم مع بعضهم بعضا. وقد تحولت الانترنت الى أداة عالمية منذ عشر سنوات تقريبا.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=13&issueno=10969&article=498155&feature=1
الشرق الأوسط ، 9/12/2008

19 ذو الحجة، 1429 هـ

التقنيات الحديثة تسهل عمل الصحافيين في الحج

التقنيات الحديثة تسهل عمل الصحافيين في الحج
على بعد أمتار من «شاخص» جمرة العقبة الكبرى جلس عامر بن هلابي مصور جريدة الحياة السعودية وأخرج كرت الذاكرة الرقمي من كاميرته ووضعه في كمبيوتره المحمول، وأخذ يعالج بعض الصور ويرسلها من وسط الحدث، وكأنه مراسل احدى القنوات الفضائية رغم انه يعمل في صحيفة ستنشر المادة الإعلامية في اليوم التالي.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=37&issueno=10971&article=498383&feature=1
الشرق الأوسط ، 11/12/2008

من بغداد.. إلى مكة: مراسلة «سي إن إن» تروي تفاصيل تجربتها في تغطية مناسك الحج لهذه السنة

من بغداد.. إلى مكة: مراسلة «سي إن إن» تروي تفاصيل تجربتها في تغطية مناسك الحج لهذه السنة
لقد تحولت ـ في غضون 48 ساعة ـ من مراسلة تغطي الأعمال الصحافية المعتادة في بغداد إلى تغطية شعائر الحج، ومن تغطية نيران المدفعية إلى تجارة العباءات، ومن القصص المتعلقة بأحداث العنف إلى أخرى تتحدث عن الروحانيات. وعلى أساس أنه ليس لدي مفتاح حقيقي بما يمكن توقعه، خرجت بوفرة من الأفكار عن الأشياء «الجديدة» التي يمكن القيام بها إلى جانب المنتج محمد توفيق- الذي غطى شعائر الحج من قبل، وهو من أوضح لي لمحة قائلاً: «أنت لا تعلمين ما أنت ماضية إليه»، وكان محقًا. لم تكن لدي أدنى فكرة إلى أي مدى يبدو الحرم المكي ساحرًا في المساء مع مشهد النهر المتدفق من الحجيج في زي البياض وهم يطوفون حول الكعبة، ومشهد توحد الملايين القادمين من شتى بقاع الأرض، وهم يصلون في تناغم.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=37&issueno=10971&article=498384&feature=1
الشرق الأوسط ، 11/12/2008

29 ذو القعدة، 1429 هـ

ما على الإنترنت . . . .

ما على الإنترنت . . . .
إن انتهاك خصوصية المستفيدين، عن طريق اختراق البريد الإلكتروني، أو استغلال البيانات الشخصية المتاحة على المواقع الاجتماعية، وغيرها من سلبيات الإنترنت .. يثبت أن الإنترنت بقدر لها من مزايا عظيمة، فإن لها أيضا آثار جسيمة ..ولا مجال للقول إن الإنترنت أصبحت من لوازم الحياة المعاصرة، وليس ثمة شك في مزاياها العديدة لجميع مناشط الحياة، وكثير من مناشط الحياة اليوم لم تكن لتتم على الوجه الذي تتم به لولا الإنترنت ...
إلا أنه – من ناحية أخرى - ينبغي للمستفيدين على اختلاف فئاتهم وأعمارهم (خاصة بالنسبة لأخواتنا من النساء وإخواننا من الشباب وأبناءنا من الأطفال) أن يتحاشوا آثارها السلبية بقدر الإمكان..
إن هذه الآثار ، كما هو معلوم، نشأت من جراء الشبكة نفسها – مثلها مثل أية تقنية – أو من جراء التعامل معها من قبل بعض المستفيدين. ولذا فإن مهمتنا هنا ، وهي في الحقيقة إحدى مهام هذه المدونة: التنبيه والإشعار في سبيل توعية معلوماتية أفضل.

هذا ، فضلا عن بعض مشكلات العرب مع الإنترنت ومحتواها الرقمي، هو المحور الرئيس لـ "مدونة المكتبيين العرب" لهذا الشهر.

مع الدعاء للجميع بالسلامة من كل سوء

العرب يعيشون فجوة رقمية تهدد النمو الاقتصادي

العرب يعيشون فجوة رقمية تهدد النمو الاقتصادي
يعيش العالم العربي فجوة رقمية قد تبطئ النمو الاقتصادي حسب المشرف على مشاريع المعالجة الحاسوبية للغة العربية في الإنترنت بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الدكتور إبراهيم الخراشي الذي قال إن المحتوى العربي لا يتجاوز 0.2% داخل الشبكة العنكبوتية ، ويقع في مراكز متأخرة من حيث تواجده داخل الشبكة العنكبوتية.
وحول جهود المملكة في تطوير المحتوى داخل الإنترنت قال الخراشي ل(الجزيرة): إن المملكة تسعى من خلال مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لتطوير المحتوى العربي من خلال شقين، أولهما محاولة تطوير المحتوى نفسه والثانية تطوير الآليات التي تخدم هذا المحتوى، من خلال تشجيع المنتجين للمحتويات العربية في الإنترنت كالمواقع وغيرها، مساعدة الذين يملكون المحتوى في نشر المحتوى، مشيراً إلى أهمية مبادرة الملك عبدالله لدعم المحتوى العربي في مجال الشبكة العنكبوتية التي تتم من خلال تنفيذ مشاريع تبرز المحتوى كإنشاء مؤتمرات رسمية تتحدث عن اهمية المحتوى العربي وتواجده بالإنترنت وتطوير الموسوعات العربية، وفيما يتعلق بتطوير الأدوات قال: إنه يتم عن طريق محركات البحث بالإنترنت بمحاولة جعلها تتعامل مع اللغة العربية وخصوصيتها كإعادة الكلمات إلى مصادرها والأشكال القواعدية في اللغة العربية.
ورأى الخراشي أن الجهود إذا كرست ومبادرة الملك عبد الله لدعم المحتوى العربي إن واصلت جهودها كما هي علية فإنه خلال العشرين سنة القادمة سيكون المحتوى العربي في أحد المراكز العشرين عالمياً من حيث انتشار اللغة العربية في الإنترنت.
يذكر أن حوالي 60% من الإنفاق في تقنية المعلومات في السعودية ينصب على الأجهزة، أما ما ينفق على تطوير المحتوى فلا يكاد يذكر، وأن هناك استثمارات كبيرة من قطاع الأعمال في البث الفضائي والنشر الورقي وعدم التركيز على النشر الإلكتروني، وأن معظم مواقع الإنترنت ذات الشعبية العالية جاءت نتيجة جهود فردية باستثناء بعض الخدمات المالية والحكومية، وأن هذه الإشكالية تتطلب برامج تعليمية، ودوراً أكبر للجامعات، ودور صناعة التدريب والمعاهد.
الجزيــرة (السعودية)، 26/11/2008

تفتيش العرب في قمامة الإنترنت‏..‏ دلالات ومعاني

تفتيش العرب في قمامة الإنترنت‏..‏ دلالات ومعاني
جمال محمد غيطاس

لم تكن النتائج التي عرضتها الأسبوعين الماضيين حول اتجاهات البحث علي الإنترنت لدي المصريين والعرب مفاجئة في معظم جوانبها‏,‏ بل كانت متوقعة إلي حد كبير‏,‏ ولعلي لا أبالغ إذا قلت إنها أشياء محسوسة لدي الكثيرين لكن لم يتم قياسها بأداة قياس محايدة ولها ثقل جدير بالاحترام مثلما فعلت خدمة‏'‏ اتجاهات البحث علي جوجل‏'‏ التي ترصد وتحلل أكثر من نصف عمليات البحث الجارية علي الإنترنت حول العالم علي مدار اللحظة‏,‏ ومن هنا فالأمر لا يجب أن يقف عند مجرد رصد هذه الاتجاهات ورصد بعض فعالياتها‏,‏ بل يتطلب إعادة القراءة ومحاولة الخروج ببعض الملاحظات والدلالات‏,‏ وهذا ما سأحاول القيام به اليوم‏.‏
علي المستوي العربي يمكننا الخروج من النتائج السابقة بالملاحظات التالية‏:‏‏

‏‏*‏ يلقي الوضع السياسي الاقتصادي الذي تعيشه المجتمعات العربية بظلال ثقيلة علي وجودهم واتجاهاتهم البحثية علي الإنترنت‏,‏ فحالة التهميش التي تعيشها قطاعات واسعة من هذه المجتمعات ووقوع عشرات الملايين خارج دائرة التنمية المجتمعية الشاملة والجادة المعتمدة علي الذات والتي تستشرف المستقبل وتستحث الهمم‏,‏ جعلتهم علي الإنترنت هامشيين في وجودهم وهامشيين في اتجاهاتهم البحثية أيضا‏.‏ولأن معظم المجتمعات العربية تعيش درجات متفاوتة الحدة من التسلط والقهر والكبت السياسي وتفتقد الحرية والديمقراطية ويغيب عنها التدفق الحر للمعلومات‏,‏ ولا تملك حلما يولد أملا في المستقبل‏,‏ فقد نجم عن ذلك أن النسبة الغالبة من العرب الباحثين عن المعلومات علي الإنترنت يهيمون علي وجهوههم عبر الشبكة بلا هدف كما لو كانوا يلجأون إلي مواقعها هربا من واقعهم الصعب المليء باليأس والقنوط وفقدان الأمل‏,‏ ليمارسوا علي الشبكة سلوكا مشابها لما يفعله الكثيرون منهم في الحانات وغرز المخدرات ونواصي الشوارع أو علي الأقل الجلوس في تبلد أمام تفاهات الفضائيات بلا إحساس بالوقت أو المستقبل‏,‏ وكان أكبر تجسيد لذلك هو الهوس بالبحث عن المواد المتعلقة بالجنس‏.‏


*‏ يبدو من النتائج التي ذكرت خلال الأسبوعين الماضيين أن الآثار المترتبة علي ضآلة المحتوي العربي تجاوزت العجز عن إثبات الوجود في عالم المعلومات شديد التغير والتقلب ودخلت مرحلة تهديد الوجود ذاته‏,‏ فالنتائج تدل علي أن العرب عاجزون عن تدبير احتياجاتهم من الموارد المعلوماتية والبحثية التي تتسم بالقيمة والأحجام المناسبة التي تسد احتياجات البحث‏,‏ ويمكن للعرب توظيفها عمليا بشكل جاد‏,‏ وبالتالي فإنهم حينما يبحثون يتجهون إلي المحتوي غير العربي في كل المجالات‏,‏ وحتي حينما يستخدمون مفردات عربية قاصدين الحصول علي محتوي ومعلومات عربية يتلقون محتوي غير عربي يتجاوز في بعض الأحيان المحتوي العربي ويتفوق عليه‏,‏ وهنا لست في حاجة إلي الخوض كثيرا في خطورة ذلك علي الهوية والثقافة والمزاج العام واتجاهات التفكير والسلوك لدي العرب‏,‏ وأن الإنترنت تتحول عمليا إلي أداة تخصم من ثروة ورصيد العرب في كل ذلك وترسخ انسحاقهم أمام المحتوي والمعلومات والبيانات الوارد من ثقافات أخري‏,‏ ناهيك عن أن العرب يركزون علي قمامة هذا المحتوي وهو الجنس‏.‏‏
*‏ تظهر النتائج أن اللغة العربية علي الشبكة في خطر حقيقي وداهم بأكثر مما نتصور‏,‏ فالأمر علي ما يبدو ليس مقصورا علي قلة المحتوي الموجود بالعربية‏,‏ بل يشمل أيضا أنه عند البحث بمفردات عربية عن محتوي عربي يظهر في نتائج البحث محتوي بلغات أخري غير العربية بدرجة أكبر بكثير من ظهور المحتوي العربي عند البحث بمفردات لغة أخري كالإنجليزية مثلا‏,‏ والاستثناء الوحيد من هذه القاعدة كان في مجال المواد الجنسية‏,‏ وهذا يعني أمرين‏:‏ الأول أن القائمين علي المواقع ذات المحتوي المكتوب بالعربية لا يهتمون كما ينبغي بفهرسة وتصنيف مواقعهم داخل محركات البحث العالمية الكبري بالطريقة التي تجعلها تظهر عند البحث بمفردات لغة أخري‏,‏ أي أن مواقعنا العربية متخلفة في هذا الجانب‏,‏ والأمر الثاني أن العرب لا يبحثون فقط عن المواد الجنسية عبر الشبكة‏,‏ بل ينتجون ويضخون محتوي جنسي علي الشبكة بات يتبوأ مراكز متقدمة في نتائج البحث سواء كانت عمليات البحث بالعربية أو بغيرها‏.‏‏
*‏ ظهر الإيرانيون كمنافس قوي وخطير اكتسح العرب في البحث عن المحتوي العربي‏,‏ فعند البحث بالمفردات العربية احتلت إيران المركز الأول عند البحث عن الاقتصاد والعلوم علي مستوي الدول‏,‏ واحتلت المدن الإيرانية المراكز العشرة الأولي عند البحث عن العلوم والاقتصاد علي مستوي المدن‏,‏ كما احتلت خمسة مراكز عند البحث عن الدين‏,‏ وهذا معناه أنهم المستهلك الأكبر للمحتوي العربي الجاد علي الشبكة علي الرغم من ضآلته‏,‏ كما تفوقت الفارسية علي العربية في العديد من المجالات سواء في عمليات البحث أو في عرض النتائج‏,‏ واعتقد أننا بحاجة للتوقف عند هذه الظاهرة ودراستها جيدا في ظل مجمل التغيرات والمناوشات والمنافسات التي لا تنقطع بين العرب وإيران‏.‏
وعلي المستوي المصري يمكن الخروج بالملاحظات التالية‏:‏‏*‏ تدل النتائج علي أن حالة السلبية السياسية والعزوف عن المشاركة السائدة بين الجمهور المصري العام قد انتقلت إلي الجمهور العريض من مستخدمي الإنترنت في مصر‏,‏ فقد كشف التحليل أيضا عن أن حجم عمليات البحث عن السياسة بمفردات البحث العربية كان في مرتبة ضعيف واتخذ مسارا متذبذبا صعودا وهبوطا بشكل واضح خلال فترة الدراسة‏,‏ وعند استخدام كلمات البحث المفتاحية الإنجليزية اتضح أن حجم عمليات البحث عن السياسة منعدم خلال فترة التحليل‏,‏ وهنا يمكننا القول إنه علي الرغم من الضجيج السياسي الزاعق في الصحافة المكتوبة والفضائيات والعديد من مواقع الإنترنت فإن الجمهور العام من المصريين علي الإنترنت لا يأبه بكل هذا الضجيج ولا يقبل علي البحث في الموضوعات السياسية بل يمارس السلبية أيضا‏,‏ وهذا مؤشر علي أن جماعات الفيس بوك والقوائم البريدية وأفلام يوتيوب والحملات العفوية والمنظمة وغيرها من الفعاليات السياسية المصرية علي الشبكة لا تزال أنشطة نخبوية محدودة العدد لا تجذب الجمهور العام من المستخدمين مثلما هو الحال في الحياة السياسية خارج الإنترنت‏.‏‏
*‏ يبدو وضع مصر كدولة سيئا بشكل عام من حيث كم ونوعية عمليات البحث المنطلقة منها مقارنة بالدول العربية‏,‏ فعلي الرغم من أنها الأكثر سكانا بين العرب ولا تكف عن التشدق بنشر خدمات الإنترنت علي نطاق واسع وبالمجان فقد تقهقرت وجاءت خلف العديد من الدول العربية‏,‏ فعند استخدام كلمات البحث المفتاحية العربية احتلت المركز الثامن بقوائم البحث في مجالي السياسة والعلوم والسابع بقائمة البحث في مجال الاقتصاد والخامس بقائمة البحث في مجالات الدين والرياضة والجنس‏,‏ وعند استخدام الكلمات المفتاحية الإنجليزية لم تظهر ضمن قوائم أكبر الدول بحثا في أي مجال‏,‏ وظهرت فقط في قائمة الجنس واحتلت فيها المركز الثالث‏,‏ وهذا معناه أن المصريين بشكل عام ـ وباستثناء الجنس ـ ليسوا الأنشط بين العرب في البحث علي الإنترنت علي الرغم من كونهم يناهزون الـ‏80‏ مليونا ومن يستخدمون الإنترنت منهم يقال أنه تجاوز العشرة ملايين شخص‏,‏ وهذه نتائج تثير التساؤل حول أوضاع الإنترنت في مصر‏,‏ وهل هي موجودة ولا تستخدم أم أن الناس ليسوا علي وعي بما يمكنهم الاستفادة به من ورائها؟‏
*‏ يدل توزيع الثقل النسبي لعمليات البحث المنطلقة من مصر جغرافيا علي وجود فجوة واضحة بين إقليم القاهرة الكبري والإسكندرية وباقي المدن والمحافظات المصرية‏,‏ إذ بدا من النتائج أن هذا الإقليم يحتكر الغالبية الساحقة من عمليات البحث المصرية علي الإنترنت‏,‏ وهذا في حد ذاته مؤشر علي استمرار وجود خلل خطير في مستويات الانتشار الجغرافي للإنترنت والوعي بها وباستخداماتها وما يمكن ان يتم البحث عنه من خلالها‏,‏ وهذا بالطبع له أسباب متعددة في مقدمتها أن هناك فجوة واضحة وخطأ مستمر في توزيع الموارد والاستثمارات ينجم عنه توجيه معظمها لصالح هذا الإقليم علي حساب باقي مدن ومحافظات الجمهورية‏,‏ مما يفرض علي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من الجهات المعنية إعادة النظر في هذا الوضع المختل‏.‏
السؤال الآن‏:‏ إلي متي سيظل المصريون والعرب يركزون علي التفتيش في قمامة الإنترنت أكثر من التنقيب في كنوزها؟ وإلي أي مدي سيستمر هذا السلوك كنمط حاكم لاتجاهات البحث لديهم علي الإنترنت؟ وفي ضوء النتائج السابقة أقول لمن يبحث عن الإجابة إن الإنترنت مرآة عاكسة لما يجري في مجتمعها‏,‏ ففتش عن الاحتكار السياسي الاقتصادي‏,‏ وعن المعلومات المعتقلة والتسفيه المتعمد والسطحية الفجة وانسداد الأفق أمام الملايين‏,‏ وحينما يخف التسلط وتهب رياح الحرية والعدالة وينتقل الملايين من هامش التنمية إلي قلبها ويوجد حلم يولد أملا في المستقبل سيتغير الموقف ويصبح التنقيب في كنوز العلم والاقتصاد والعقيدة والسياسة علي الشبكة سابقا علي التفتيش في مقالب قمامة الإنترنت دون الحاجة لرقابة أو توجيه‏.‏
الأهرام ، 19/8/2008

أول دراسة علمية عن "سوداوية الفضاء المعلوماتي"

أول دراسة علمية عن "سوداوية الفضاء المعلوماتي"
مستخدمو الإنترنت يتوصلون إلى أسوأ الاستنتاجات عند بحثهم عن المشاكل الصحية

إن كان الصداع الشديد الذي تعاني منه هذا اليوم، قد قادك الى فتح الكومبيوتر والبحث في محركات البحث عن مواضيع حوله، ثم قادتك نتائج البحث الى أنك مصاب بسرطان الدماغ.. فإنك على الأكثر مصاب بحالة «سوداوية الفضاء المعلوماتي».وقد نشرت شركة «مايكروسوفت» أول من أمس نتائج دراستها حول تأثيرات البحث على الإنترنت عن المشاكل الصحية، على صحة مستخدمي محركات البحث الإلكترونية من عموم الناس، إضافة الى دراسة حالات موظفي الشركة.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&article=496447&issueno=10956
الشرق الأوسط ، 26/11/2008

27 ذو القعدة، 1429 هـ

كيف غيرت حملة اوباما على الإنترنت مفاهيم السياسة للأبد؟

كيف غيرت حملة اوباما على الإنترنت مفاهيم السياسة للأبد؟
إن أحد الأسباب التي جعلت حملة أوباما الانتخابية تحدث مثل تلك الضجة والنجاح هو استخدام أوباما بشكل مكثف وفعال للإنترنت وهو الأمر الذي من المتوقع أن يغير السياسة للأبد، ففي تقرير لها يرصد تأثير الإنترنت على السياسة وتحديدًا حملة أوباما الانتخابية كنموذج لهذا التأثير قالت "نيويورك تايمز" أن ما حدث يمثل نقلة تاريخية في علاقة تكنولوجيا الاتصالات مع السياسة ومن المتوقع أن يسفر هذا التزاوج عن تغير وجه السياسة والمعادلات والمفاهيم السياسية للأبد.حيث تساءلت آريانا هوفنغتون، رئيس تحرير صحيفة الهوفنغتون بوست: "هل أصبح باراك أوباما رئيسا بفضل الإنترنت؟ وماذا لو لم تكن هناك أداة اتصالية تسمى الإنترنت استفاد منها أوباما بهذا الشكل الكبير؟
http://www.alnilin.com/news.php?action=show&id=5667
موقع (النيلين)، نقلا عن: إيلاف ، 11/11/2008


25 ذو القعدة، 1429 هـ

الإنترنت مـيزة الـحضارة الـجديدة أم مـرضـها ؟

الإنترنت مـيزة الـحضارة الـجديدة أم مـرضـها ؟
إن مستخدم الانترنت قد يكتفي بساعة أو اقل في بداية استعماله للانترنت مع الشعور بالمتعة الكافية، ولكن مع تكرار الاستعمال وتشعب العلاقات الألكترونية والفعاليات الأخرى يتولد لدى المستعمل شعور بالحاجة إلى مزيد والمزيد من الوقت للوصول إلى المتعة نفسها التي كان يحققها سابقا، أما في حالة الانسحاب فأنه سيعاني من القلق والتوتر وحدة المزاج.ونظرا لطبيعة إدمان الانترنيت كونه فشل لا أرادي للتحكم من دون أية حالة سكر أو فقدان للوعي الذاتي فأن كثير من الأطباء النفسيين يقرنون إدمان الانترنت بالإدمان على المقامرة ولكنه لا خلاف بأنه يشترك مع بقية أنواع الإدمان الأخرى بقدرته على التدمير.وقد قامت جمعية الأطباء النفسيين الأميركية بنشر دراسة أجريت على 500 من مستخدمي الانترنت بإفراط، كانت تصرفاتهم تقارن بالإعراض المعروفة في تشخيص الإدمان على المقامرة واعتمادا على الإعراض فأن 80% من الذين شاركوا في هذه الدراسة والذين تم تصنيفهم على أنهم انترنت مستقلون أظهروا أدمانا واضحا في سلوكهم النمطي وكانت النتيجة النهائية التي توصلت إليها هذه الدراسة ''أن استعمال الإنترنت بإفراط يؤدي بصورة مؤكدة إلى تدمير الحياة الأكاديمية والاجتماعية والمالية والمهنية بالطريقة نفسها التي تقوم بها أشكال الإدمان الأخرى الموثقة بصورة جيدة مثل المقامرة والكحول والمخدرات''.
http://www.alrai.com/pages.php?news_id=239965
الرأي (الأردنية) ، 22/11/2008

بالقطري الفصيح ...الإنترنت عالم المتناقضات

بالقطري الفصيح ...الإنترنت عالم المتناقضات
أمامك عالم هو الداء والدواء، فنحن لا نعي ماذا يتعرض له ابناؤنا وبناتنا في هذا العالم. «مجلة العالم الرقمي» اقتحمت اشهر بؤر الفساد العربية على الانترنت «البال توك..» المليء بالجنس والارهاب وحتى المخدرات!!، هذا التحقيق الجريء قادنا الى صراع شديد مع الرقيب فالمحذوف مما نطرحه الآن يفوق ما ورد فيه من حقائق.. الرقابة هنا رقابة ذاتية، رقابة المسؤولية الذاتية وليس من جهة اخرى، حفاظا على مشاعر الكثيرين وتماشيا مع منهجنا الاعلامي المتزن الرافض للاثارة الرخيصة، ما نطرحه الآن واحد فقط من بين معاول هدم عديدة تكالبت للاجهاز على ثقافتنا وقيمنا ونحن شبه غائبين عن الوعي!!.. هنا ندق جرس الانذار لانه اذا ما تهاونا تجاه هذه الحادثة فانها قد تكون بمثابة الكارثة الحضارية وبداية الانهيار الخلقي لمجتمعات وشعوب عرفت على مر العصور بالعفة والطهارة ومكارم الاخلاق، القضية التي نحن بصددها لا تمس مجتمعاً بعينه لكنها تمس الجميع.. جميعنا نحن كمسلمين وعرب، لا احد يعلم كيف وصلنا الى هذه الهاوية والوضع المأساوي، لكن من المؤكد ان هناك رقابة غائبة وتربية سليمة مفقودة مما يزيد من وتيرة الانحراف في مجتمعاتنا.. فمن يضع الجرس لوضع حد لمجازر البال توك؟!!
http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2008,June,article_20080614_32&id=lastpage&sid=
الشرق (القطرية) ، 14/6/2008

هل يفسد الإنترنت الشباب؟

هل يفسد الإنترنت الشباب؟
علاقة الشباب بالانترنت تحتاج الي مراجعة في ظل هذه النسب المخيفة‏..‏‏(60%)‏ من الشباب يترددون علي مقاهي الانترنت من اجل الدردشة و‏(20%)‏ من اجل مشاهدة المواقع الرياضية و‏(12%)‏ لمشاهدة المواقع الطبية والتجارية و‏8%‏ لمشاهدة المواقع السياسية‏..‏هذا ما توصل اليه تقرير صادر عن مركز المعلومات برئاسة مجلس الوزراء‏..‏ وهذا يعني ان‏80%‏ من الشباب رغم تواضع عدد مستخدمي خدمات الانترنت في مصر واعمارهم غالبا تقل عن‏30‏ عاما ـ يستخدمون الانترنت فيما هو ضار لهم ولمجتمعهم‏..‏ وشيئا فشيئا يدخلون في دائرة ادمان الكمبيوتر والانترنت‏....‏ وهذا ينعكس عليهم فيما بعد بالكثير من الامراض النفسية مثل الاكتئاب وعزوفهم عن التفاعل مع المجتمع‏.‏
الأهرام ، 3/11/2008

24 ذو القعدة، 1429 هـ

انغماس شباب مصر في الشبكات الرقمية يساهم في تغريبهم رغم ايجابيات الكومبيوتر

انغماس شباب مصر في الشبكات الرقمية يساهم في تغريبهم رغم ايجابيات الكومبيوتر
في حديث إلى «الحياة»، يرى الدكتور كمال مغيث الخبير في «المركز القومي للبحوث التربوية»، أن الاغتراب من أخطر سلبيات الإيغال في دخول العوالم الافتراضية التي يقدّمها الكومبيوتر وألعاب الفيديو وشبكة الانترنت وغيرها.
ويقول مغيث: «يظهر هذا الاغتراب عادة بالانفصال بين مستخدم هذه العوالم ومحيطه، وضمنها الأسرة والأصدقاء. وأغلب الظن أن هذا الاغتراب يتولد نتيجة الانغماس في الإنترنت والألعاب الإلكترونية، وليس العكس، أي أن استغراق الشاب أو المراهق في هذا العالم لا يأتي نتيجة شعوره بالاغتراب».
http://www.alhayat.com/science_tech/10-2008/Item-20081027-3f601c8e-c0a8-10ed-011c-4d16ea9e69b8/story.html
الحياة ، 28/10/2008


خطواتك للتغلب على إغراء المواقع الإباحية

خطواتك للتغلب على إغراء المواقع الإباحية
مشاهدة المواقع الإباحية أصبحت شكوى متكررة في عصر التكنولوجيا والإنترنت، فقد وقع الكثيرون من الشباب من الجنسين في شَرَك تلك المواقع المدمرة، بل أصبح بعضهم صرعى الإدمان القاتل لتلك المواقع التي يقبلون عليها في البداية أحيانًا بدافع الفضول واكتشاف المجهول!! وأحيانا على سبيل (الاستفادة !) التي قد يدعيها بعضهم ضحكًا على أنفسهم!!
فإذا كنت تعاني من إدمان مشاهدة المواقع الإباحية -أيا كان غرضك من المشاهدة- وتريد أن تكف ولا تستطيع، وكلما اقتربت من الجهاز تسأل نفسك في حيرة توهمك بها رغباتك التي لا تنطفئ.. هل من سبيل إلى الخلاص؟ وهل ستنتظم حياتك وتعود إلى ما كانت عليه إذا تمكنت من الامتناع أو حتى الإقلال من معدل مشاهدة هذه المواقع؟ فهذا هو الطريق:
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1227019055034&pagename=Zone-Arabic-AdamEve%2FAEALayout
إسلام أون لاين، 19/11/2008

البنتاغون تحظر "فلاش ميموري" بعد تفشي فيروس "مدمر"

البنتاغون تحظر "فلاش ميموري" بعد تفشي فيروس "مدمر"
طلبت وزارة الدفاع الأمريكية من كافة موظفيها عدم استخدام بطاقات الذاكرة الرقمية "فلاش ميموري"، بسبب انتشار فيروس "مدمر" ضرب شبكة "البنتاغون" الإلكترونية، يُعتقد أنه تسرب إلى الشبكة من خلال استخدام أحد تلك البطاقات.
وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية إن تم إبلاغ موظفي المكاتب التابعة للبنتاغون بمختلف أنحاء العالم بقرار حظر استخدام بطاقات الذاكرة، أو أية ملحقات أخرى تستخدم فتحات USB، لتوصيلها بأجهزة الكمبيوتر المربوطة مع الشبكة الإلكترونية لوزارة الدفاع.
http://arabic.cnn.com/2008/scitech/11/22/pentagon.flash/
الموقع العربي لـ : سي إن إن ، 22/11/2008

المواقع "الاجتماعية" بين متعة التعارف وخطورة نشر المعلومات الشخصية

المواقع "الاجتماعية" بين متعة التعارف وخطورة نشر المعلومات الشخصية
أصبحت الانترنت جزءاً لا يتجزأ من حياة الشباب، وتحولت إلى عالم كامل يلتقون فيه بالأصدقاء وحتى بشريك الحياة أحياناً. لكن الخبراء يحذرون من خطورة نشر المعلومات الشخصية، التي يمكن استغلالها من قبل بعض الشركات.
لا يمر يوم في حياة معظم الشباب دون الإبحار في عالم الانترنت، ولو لمدة قصيرة، يقضون معظمها حسب ما تؤكده معظم الدراسات في الدردشة سواء بهدف التعارف أو البحث عن أصدقاء ذوي اهتمامات مشتركة أو البحث عن معلومات في غرف الدردشة والمنتديات المتخصصة في موضوعات ما. وفي حياتهم "الافتراضية" على الشبكة العنكبوتية، يعطي الشباب الكثير من المعلومات الخاصة بهم دون تفكير أو وعي بما قد تعنيه هذه المعلومات بالنسبة لبعض الشركات.
http://www.dw-world.de/dw/article/0,2144,2648687,00.html
موقع (دويتشه فيله ) ، 28/6/2007

خبير معلومات مصري يحذر من "الفايس بوك"

خبير معلومات مصري يحذر من "الفايس بوك"
قام خبير المعلومات المصري د. جمال مختار مؤلف كتاب "الفيس بوك عدو أم صديق " بتحذير الآباء المصريين و العرب ومستخدمي موقع "فيس بوك" من الدخول على الموقع والاشتراك في خاصية الصفحات الخاصة قبل قراءة الاشتراطات الخاصة للاشتراك في هذه الصفحات بالتفصيل ، كما نصح من لا يجيد الإنجليزية أن يحرص على الترجمة الدقيقة حتى لو استعان بصديق أو قاموس للترجمة.وقال في برنامج "صباح الخير يا مصر" بالتلفزيون المصري الأحد إن من بين الاشتراطات التي يغفل عنها البعض عدم إمكان إلغاء المعلومات الشخصية التي يكتبها المشترك عن نفسه أو الصور كما يشترط الموقع حرية استخدامها والإضافة عليها من أية جهة أخرى عن الشخص.ونصح الشباب بعدم الإفراط في كتابة الأسرار العائلية وتاريخ الأسرة والصور الشخصية وهو مالا يتناسب مع الخصوصية التي نحرص عليها في مجتمعاتنا العربية.وأضاف أن الموقع الذي قام بتصميمه شاب أمريكي توسع ودخلت شركات عالمية كبيرة متخصصة في صناعة التكنولوجيا في تمويله وبعض منها يتبع جهات مخابراتية عالمية وجهات بحثية حريصة على جمع المعلومات ولو كانت صغيرة وهو مالا يعيه الشباب بدرجة كافية ويتعامل معه بالتالي بحسن نية.وطالب خبير المعلومات المصري الآباء في مصر والعالم العربي بالارتقاء بمستواهم في استخدام الكمبيوتر والإلكترونيات لمعرفة استخدامات أطفالهم والمواقع التي يدخلونا ومراقبتها بدقة مع التوجيه والنصيحة الهادئة والقائمة على توضيح الأسباب وخطورة الاندفاع وراء الإغراءات التي تروج لها بعض المواقع وأصبحت نوادي كبيرة بلا أسوار.
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=55930&Page=13
موقع صحيفة (المصريون)، 2/11/2008

موقع فايس بوك Facebook : هل من أجندة خفية؟

موقع فايس بوك Facebook : هل من أجندة خفية؟
وقد ثارت حول الموقع مجموعة من الملاحظات والانتقادات الحادة المترافقة مع نموه السريع وغير العادي، وكان بعض تلك الملاحظات سياسي الطابع، تربطه بشبكات أمنية تنتهي عند وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA ووزارة الدفاع الأمريكية، ولم يكن مطلقو الاتهامات هذه المرة من العرب أو المسلمين أو حتى من يساريي أمريكا اللاتينية أو نازيي أوروبا، أو من الكتاب المشهورين بتبني نظريات المؤامرة، بل من بعض المواطنين الأمريكيين العاديين، ومن شريحة متنوعة منهم، بعضهم ليبرالي النزعة، وبعضهم الأخر غير مسييس أثارته تجارب عايشها وأصدقاؤه مع الموقع أدت إلى اعتقالات ومتابعات وفصل من الجامعات بسبب معلومات حصلت عليها الشرطة المحلية وإدارات الجامعات عنهم من فايس بوك... ويحفل الإنترنت بالصفحات والتعليقات المكتوبة باللغة الإنكليزية ضد الموقع المذكور.
http://www.bokra.net/?cGF0aCUzRGFydGljbGUlMjZpZCUzRDQ0MTYw
موقع بكرا ، 30/12/2007


الصين تصدر أول تعريف لادمان الانترنت

الصين تصدر أول تعريف لادمان الانترنت
نشر اطباء صينيون اول تعريف تشخيصى فى البلاد لادمان الانترنت فى نهاية الاسبوع وسط جهود لمعالجة العدد المتزايد من المشكلات النفسية التى يتردد انها ناتجة عن الاستخدام المفرط للانترنت.وقال تاو ران الخبير الطبى فى مستشفى بكين العسكرى العام حيث تطور التعريف انها ايضا اول مرة تخصص فيها الصين وحدات نفسية بالمستشفيات لعلاج مثل هذه الحالات.
http://arabic.peopledaily.com.cn/31657/6530391.html
الشعب اليومية، 10/11/2008

عالم مجنون .. من التواصل الإلكتروني المفرط

عالم مجنون .. من التواصل الإلكتروني المفرط
الأفراد الذين يحملون أجهزة تتيح لهم التواصل مع أصدقائهم وعائلاتهم وعملهم طوال الوقت، هم ذلك النوع من الأفراد الذي يسمي الباحثون أحدهم باسم: «المتواصل المفرط». وهؤلاء يزيد عددهم باستمرار حسبما أعلنت دراسة من شركتي «آي دي سي» و«نورتل». وهم يمثلون نحو 16 بالمائة من العاملين في زمننا الحالي، وسوف تزيد نسبتهم إلى 40 بالمائة بحلول عام 2013.
ربما تعرف شخصا أو اثنين أو أكثر، ممكن يحملون معهم جهازا أو أكثر للتواصل الدائم مع المكتب والأصدقاء. وهم يجيبون على المكالمات الهاتفية أثناء تناولهم العشاء في المطعم أو يتحول انتباههم أثناء مشاهدة التلفزيون ليقوموا بقراءة إحدى الرسائل النصية. وربما تكون أنت ذلك الشخص.
وقد أفادت الدراسة بأن أعداد هؤلاء الأفراد في تزايد مستمر. ويقول كيلي كانيلاكيز، وهو قائد استراتيجيات وعمليات للمسؤول التنفيذي عن التقنية في نورتل: «إن أعداد الأفراد الذين يتحولون إلى التواصل المفرط في ازدياد مستمر».
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=13&issueno=10808&article=476994&feature=1
الشرق الأوسط ، 1/7/2008


التكنولوجيا الرقمية تعطل عمل الموظفين وتبدد أوقاتهم

التكنولوجيا الرقمية تعطل عمل الموظفين وتبدد أوقاتهم
أظهرت دراسة أعدتها شركة إحصاء أمريكية، أن اقتصاد الولايات المتحدة خسر عام 2006 وحده ما لا يقل عن 650 مليار دولار وذلك بسبب تشتت انتباه الموظفين وفقدانهم التركيز جراء سيل المعلومات الإلكترونية التي تعترضهم عبر البريد الإلكتروني ومواقع العمل الرقمية.
وقالت الدراسة إن التوقف عن العمل للرد على بريد إلكتروني أو للبحث عن معلومات موجودة في رسائل قديمة ومحفوظة أو لإجراء اتصال بالهاتف الجوال لا تبدد وقت الموظف خلال الرد فحسب، بل ترغمه على إضاعة ما يعدل ضعف ذلك الوقت 10 أو 20 مرة من أجل استجماع أفكاره والعودة إلى النقطة التي أوقف عندها عمله.
http://arabic.cnn.com/2007/scitech/12/27/info.overload/index.html
الموقع العربي لـ: سي إن إن ، 27/12/2007

السوق الإلكترونية السوداء تهدد مواقع الإنترنت

السوق الإلكترونية السوداء تهدد مواقع الإنترنت
أصبحت عناوين مواقع الإنترنت ونطاقاتها تجارة مشروعة جلبها التطور التكنولوجي، ولأنها تشبه غيرها من أنواع التجارة كان لابد من ظهور ما يعرب بـ"السوق الإلكترونية السوداء" وهي بالتأكيد تختلف شكلاً ومضموناً عن نظيرتها التقليدية المعروفة.
فمؤخراً ذكرت مصادر إخبارية أن أحد الأشخاص فى الولايات المتحدة باع اسم موقعاً إلكترونيًا بمبلغ يقدر بـ 2.6 مليون دولار فى حين أنه اشتراه بحوالي 20 دولاراً فقط مقابل حجز الدومين، ليفتح بذلك مجالاً جديداً لاستخدامات الإنترنت أو ما يعرف بـ"تجارة مواقع الإنترنت ونطاقاتها".
الشئ نفسه ينطبق على ظاهرة انتشرت حديثاً تتمثل في بيع الإيميلات أو البريد الإلكتروني مقابل مبالغ مالية كبيرة لاسيما وإن كان هذا البريد من الأسماء المميزة والقصيرة.
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=134157&pg=1
موقع محيط ، 23/11/2008

76% يؤيدون إنشاء اتفاقية دولية لمنع الفضائيات الهابطة

76% يؤيدون إنشاء اتفاقية دولية لمنع الفضائيات الهابطة
أيـّدت ما نسبته 76% من المشاركات باستبيان الشرق على الإنترنت أهمية "إنشاء اتفاقية دولية لمنع الفضائيات الهابطة"، بينما رأت 21% منها أنّها "ليست مع إقامة مثل هكذا اتفاقية"، لتقف نسبة 3% على الحياد. من جهتها، قالت شيخة الجفيري، عضو المجلس البلدي إنـّها "تؤيد قيام اتفاقية دولية لمنع الفضائيات الهابطة، أسوة باتفاقيات منع الإتجار بالبشر، والاتفاقية التي تحرم بيع الأطفال موادَّ إباحية، ومحاربة تبييض الأموال والإرهاب"، مضيفة أنّه "لا يمكننا - كمجتمعات - تحقيق النتائج المرجوة دون وجود تعاون دولي، حيث لا يمكن للأهل مراقبة ما يشاهده أطفالهم على التلفزيون لمدة 24 ساعة يومياً على مدى سنوات". و أضافت أنّ "الموادّ الإباحية لا تعرض فقط على الفضائيات، وإنـّما على الإنترنت أيضاً، حيث يجب الوصول إلى تعاون دولي بهذا الخصوص، لأنّ الجهود الفردية و إن كانت دولية لن تتوصل إلى شئ ما لم تمنع هذه الموادّ من الميناء الأساسي للإنترنت على محركات البحث". و حذرت من أنّ "بعض الموادّ لا تستهدف الكبار فقط كضحايا، وإنّما الأطفال أيضاً".

http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2008,November,article_20081115_527&id=local&sid=localnews
الشرق (القطرية) ، 15/11/2008


24 شوال، 1429 هـ

تداعيات خطرة لأزمة الائتمان العالمي على مجالات البحث العلمي والإنترنت

تداعيات خطرة لأزمة الائتمان العالمي على مجالات البحث العلمي والإنترنت

دق العالم الشهير ريتشارد ليكي ناقوس الخطر حول موضوع الأبحاث العلمية، محذرا من أن تداعيات أزمة الائتمان العالمي على مجالات الأبحاث ستكون ببساطة مدمرة في غضون الأعوام القليلة المقبلة. ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» عن ليكي قوله «إن الهبات المالية التي تقدمها الهيئات والشركات ورجال الأعمال والحكومات ستكون في تناقص واضح». وأضاف «إن تداعيات الأزمة المالية على البحث العلمي ستكون ملموسة عندما تبدأ المنظمات في إعداد موازناتها لعام 2009». وقال «إن الهبات ستتلقى ضربة كبيرة بما سيؤثر على أهداف البحث العلمي ..... "
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&article=490304&issueno=10910
الشرق الأوسط ، 11/10/2008

شركات الإنترنت تعد نفسها لمناخ اقتصادي صعب

شركات الإنترنت تعد نفسها لمناخ اقتصادي صعب
دفعت الشكوك في قدرة النظام الاقتصادي العالمي على تجاوز محنته ،التي وصفها الخبراء بأنها الأسوأ منذ ثلاثينيات القرن الماضي ،شركات الانترنت في وادي السيليكون التي اعتادت على أن يكون لديها نفقات ضخمة وأعداد كبيرة من العاملين نحو إعادة هيكلة نفسها لتواجه الاقتصاد الصعب خشية الكساد العالمي.
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=178711&pg=1
موقع (محيط) ، 22/10/2008

حجب مدوّنة لنشرها تحليلاً حول آثار الأزمة المالية الأمريكية

حجب مدوّنة لنشرها تحليلاً حول آثار الأزمة المالية الأمريكية

تم حجب مدوّنة "مجرد إنسان" في الإمارات العربية المتحدة منذ 12 أكتوبر 2008، وذلك بعد نشر تحليل حول آثار الازمة المالية الاميركية.الواقع أن هذه المدوّنة التي تعد من الأكثر نفاذاً في عالم التدوين المحلي تنشر مقالات حول الشفافية السياسية، وحرية التعبير، والقطاع الإعلامي. وفي 11 أكتوبر، نشر صاحبها مقالاً بعنوان "اضحك معي وقل: اقتصادنا بخير" حلل فيه آثار الأزمة المالية الأمريكية على الإمارات واصفاً مالكي الشركات العامة بـ "المضاربين" وخاتماً تحليله بالقول: "لا أعلم مدى تأثر اقتصادنا بالأزمة العالمية لكني أعلم أنه تنقصنا الشفافية وأؤمن بأننا لا نعيش في جزيرة في هذا العالم فبينما كان البعض يتبجح لسنوات خلت عن مدى جاذبية سوقنا لجذب الاستثمارات الأجنبية ومزية التملك الحر للأجانب نجدهم الآن ينفون أي تأثير لما يحدث في العالم عندنا!"
http://www.menassat.com/?q=ar/alerts/4890-
منصات ، 17/10/2008

الأزمة الاقتصادية ليست كلها مصائب

الأزمة الاقتصادية ليست كلها مصائب
وشمل التوجه نحو «شد الأحزمة» الى مجالات أخرى كالترفيه مثلا حيث أدى تراجع اقبال الناس بسبب الازمة المالية على دور السينما والمسارح. وفي هذا السياق، ذكرت مصادر اعلامية بريطانية أن الكثير من المسارح في لندن اضطرت الى الغاء العديد من العروض بسبب نقص الاقبال الجماهيري عليها. غير انه وفي جعجعة كل هذه المعطيات السلبية عن تأثير الازمة المالية والركود الاقتصادي، ترتفع اصوات تؤكد ان الازمة ليست كلها مصائب، بل فيها فوائد، ومن بين هذه الاصوات كريستوفر روهم، استاذ الاقتصاد بجامعة نورث كارولينا الاميركية...
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=6&article=491842&issueno=10922
الشرق الأوسط ، 23/10/2008

كيف يأخذ المصرفيون ساعتك ثم يخبرونك عن الوقت

كيف يأخذ المصرفيون ساعتك ثم يخبرونك عن الوقت

وربما بعد الأزمة الحالية ازدادت صورة المصرفي سلبية، فبعد الازمة الاقتصادية الأخيرة خرج أحدهم بنكتة أصبحت تتردد كثيرا الآن وهي: كان وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون يمارس رياضة العدو في سنترال بارك في نيويورك، عندما خرج عليه رجل مقَنع فجأة ومعه مسدس. قال له الرجل: «أعطني كل مالك؟» قال له بولسون: «لا يمكنك أن تفعل هذا فأنا وزير الخزانة». فقال الرجل: «في هذه الحالة، أعطني مالي!».

قراءة مغايرة للانهيار الاقتصادي الأمريكي

قراءة مغايرة للانهيار الاقتصادي الأمريكي
"الموت أو الهلاك" هذه هي الصيحة التي أطلقها محافظ البنك المركزي الأمريكي معبرًا عن عمق الأزمة التي ضربت الاقتصاد الأمريكي قاطرة الاقتصاد العالمي .. وتركته مترنحًا بالكاد يقف على قدميه بعد أن كان جامحًا جشعًا لا يلوى على شيء ...بداية الأزمة الجديدة كانت في "وول ستريت" مع إعلان مؤسسة مالية عملاقة هي "ليمان براذرز" عن إفلاسها الوقائي، وهذه كانت بداية رمزية خطرة، لأن هذه المؤسسة العريقة كانت من الشركات القليلة التي نجت من مذبحة الكساد الكبير في عام 1929، وتعتبر من أقدم المؤسسات المالية الأمريكية، التي تأسست في القرن التاسع عشر..
http://www.islamtoday.net/albasheer/show_articles_content.cfm?id=72&catid=76&artid=14343
الإسلام اليوم ، 10/10/2008

الطمع الأميركي وذهنية تكديس الدولارات

الطمع الأمريكي وذهنية تكديس الدولارات
ليست الأزمة المالية الأميركية الحالية التي تهزّ العالم، هي نتيجة خطأ في الحسابات أو سوء تقدير عابر، إنما هي نتاج ذهنية أميركية تعلي من قيمة الطمع، وتفتخر بتكديس الأموال، وتعتقد ابداً أن الأغلى ثمناً هو الأرفع شأناً. وقد غنّى الأميركيون للطمع والكسب السريع والربح السهل، من دون أي حرج، وربما انهم سيستمرون في ذلك. فانهيار البنوك ليس صدفة، وتغيير ذهنية شعب ما، لا يمكن أن يتم بين يوم وليلة. فكيف وصل الأميركيون ببنوكهم إلى الهاوية؟ هذا ما يحاول أن يبينه التحقيق التالي.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=19&issueno=10922&article=491834&feature=1
الشرق الأوسط ، 23/10/2008

الجذور الثقافية للأزمة المالية

الجذور الثقافية للأزمة المالية
كُتبت إلى الآن ملايين الكلمات عن الأسباب الاقتصادية المباشرة التي تقبع وراء الأزمة المالية التي تعصف بالاقتصاد العالمي. وبما أن الجذور الأولى لهذه الأزمة تضرب في التربة الأمريكية فقد انصب النقاش على الأسباب الاقتصادية والسياسية التي نشأت عنها في النظام الاقتصادي الأمريكي والبدع المالية التي ابتدعها في العقود الأخيرة.لكن هذه البدع لم تنشأ من فراغ؛ ذلك أنها قامت على بعض الفلسفات المحدَّدة والاتجاهات الثقافية التي سمحت بالتفكير بمثل هذه البدع المتطرفة التي تسببت في هذا الإعصار المدمر.ولم يكتب إلى الآن عن هذه التوجهات الفلسفية والثقافية العميقة المؤثرة إلا بعض الإشارات الموجزة التي لم تتجاوز نقد الفلسفة الرأسمالية التي توجه الاقتصاد الأمريكي.
http://www.alwatan.com.sa/news/writerdetail.asp?issueno=2939&id=7805&Rname=25
الوطن (السعودية) ، 16/10/2008

نظرة تحليلية للأزمة الائتمانية الحالية كيف حدثت وإلى أين ستؤدي؟

نظرة تحليلية للأزمة الائتمانية الحالية كيف حدثت وإلى أين ستؤدي؟
الأزمة الائتمانية الحالية التي يمر بها العالم الآن لم تحدث فجأة ولكنها تشكلت على مراحل بدأت بنهاية عام 2000م وبداية عام 2001م بعد انفجار فقاعة الانترنت مروراً بأحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001م
http://www.mubasher.info/TDWL/News/NewsDetails.aspx?NewsID=256048&src=G
الرياض ، 16/10/2008 ، نقلا عن موقع: مباشر

23 شوال، 1429 هـ

«نظريات في السلوك المعلوماتي» ... لفهم حاجات المستفيدين



«نظريات في السلوك المعلوماتي» ... لفهم حاجات المستفيدين
كتاب بالانكليزية يضم آراء 85 عالماً...
مع التغيير في طريقة التفكير منذ ختام القرن الماضي، أولى الباحثون اهتماماً متزايداً بالمستخدم - الانسان وخصائصه. وجرى اعتماد مقاربات مختلفة لدراسة السلوك المعلوماتي لمختلف مجموعات المستخدمين. وكذلك طُوّرَت منهجيات جديدة بالاقتباس من حقول أخرى، مثل العلوم الاجتماعية. بيد أن غالبية الأعمال في هذا المجال ما زالت متناثرة على هيئة أوراق بحوث وفصول من كُتُب. وقد باتت الحاجة ملحة إلى ضمّ ذلك المتناثر من الأعمال في دراسة مجملة.
ويُعتبر كتاب «نظريات عن السلوك المعلوماتي» من تأليف كارين فيشر وساندرا إيرديليز ولين ماكشني، الأول في تقديم نظرة شاملة إلى معظم النظريات البارزة والهيكليات المبدئية المتصلة بالسلوك المعلوماتي.
http://www.alhayat.com/science_tech/10-2008/Item-20081020-1b3c6e13-c0a8-10ed-00aa-b9bd39a2c3dd/story.html
الحياة ، 21/10/2008

دراسة سويسرية تحذر من إدمان الإنترنت وعواقبه

دراسة سويسرية تحذر من إدمان الإنترنت وعواقبه
أصبح التعامل مع شبكة الإنترنت جزءا من الحياة اليومية التي لا تستطيع نسبة لا بأس بها من البشر -لاسيما في الدول المتقدمة- الاستغناء عنها، سواء للعمل أو الدراسة أو حتى تمضية أوقات الفراغ. لكن دراسة سويسرية صدرت الثلاثاء عن مركز متابعة إدمان المخدرات والمسكرات قالت "إن كثرة استخدام الإنترنت قد تؤدي إلى نوع من الإدمان المرضي سواء بين المراهقين أو البالغين".
وتحذر الدراسة من الإغراق في التعامل مع ألعاب الإنترنت وغرف المحادثة المعروفة باسم "شات" وتصفح المواقع الإباحية، حيث تؤدي زيارة تلك المواقع إلى مشكلات نفسية وصحية وتتحول مع الوقت إلى نوع من الإدمان الضار. ومن أبرز الأضرار التي تحذر منها الدراسة التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها، عدم توفر الوقت للأنشطة الاجتماعية، وقطع أواصر الصلات بين المستخدم والعالم الحقيقي المحيط به، وتجعله يعيش في عالم افتراضي خيالي لا وجود له في الواقع.

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/F086797D-921F-458A-9D14-F71E32B1AC4D.htm
الجزيرة ، 21/10/2008

إدمان الإنترنت.. أعراضه وأساليب معالجته

إدمان الإنترنت.. أعراضه وأساليب معالجته
هناك إجماع بين العديد من الدارسين والباحثين على أن تكنولوجيا الاتصال الحديثة، وفي مقدمتها '' شبكة الإنترنت'' قد فتحت عصراً جديداً من عصور الاتصال والتفاعل بين البشر، وفي وظل فرة المعلومات والمعارف التي تحتويها وتزايد الاقبال عليها وازدياد ساعات الابحار بها، فظهر ما يسمى '' إدمان الإنترنت''، كظاهرة لا مجال لتجاهلها من قبل الدارسين والباحثين، لذا فإن هناك اليوم العديد من الدراسات والمؤتمرات العلمية والدوريات المتخصصة، لبحث ودراسة الآثار النفسية والاجتماعية والجسمية لسوء استخدام شبكة الإنترنت.وبعد دخول الإنترنت الكثير من الدول العربية وانتشارها في البيوت والمقاهي،فقد لزم علينا أن ننظر إلى الأمر نظرة موضوعية؛ لبحث جوانبه الإيجابية والسلبية، ونتعرض هنا لمشكلة تطرح نفسها على الساحة العالمية يسميها البعض ''إدمان الإنترنت''.
http://www.alrai.com/pages.php?news_id=236759
الرأي (الأردنية) ، 22/10/2008

22 شوال، 1429 هـ

8 أساليب لجني المال عن طريق الإنترنت

8 أساليب لجني المال عن طريق الإنترنت
تتنوع الاساليب التجارية لجني الاموال على الانترنت ، الا ان خبراء «انفورميشن ويك» الالكترونية يرون ان هناك ثمانية طرق لجني الهواة للأموال على الشبكة.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=13&issueno=10913&article=490648&feature=1
الشرق الأوسط ، 14/10/2008

قوانين الطباعة الورقية تدير الشبكة العنكبوتية

قوانين الطباعة الورقية تدير الشبكة العنكبوتية
يجهل الكثيرون من مستخدمي الانترنت أن قوانين النشر في الصحف والمجلات ووسائل الاعلام الاخرى، تُطبّق هي نفسها في مجال النشر على الشبكة الالكترنية الدولية. ويعني ذلك أن كل شخص يشرع في بناء موقع على تلك الشبكة، أو يصنع لنفسه مُدوّنة إلكترونية، أو يُنشىء ملفاً بسيطاً على أحد مواقع الشبكات الاجتماعية، يجد نفسه ملزماً بالقوانين نفسها التي تحدد عمل وسائل الاعلام التقليدية. وثمة فارق سلبي كبير في هذا الإطار، إذ تتمتع وسائل الاعلام الورقية «القديمة» بوعي عال بالتبعات القانوينة لعملها، وتملك علاقات مع محامين ومستشارين قانونيين يقدمون لها النصائح، ويساعدونها في التخلص من المشاكل وقت حدوثها. وفي المقابل، لا يملك معظم مستخدمي الانترنت الخبرة الكافية للتعامل مع القوانين الكثيرة والمعقدة غالباً التي ترتبط بالنشر الالكتروني. ولا يملك كثير منهم القدرات المالية الكافية أيضاً للاستعانة بالمحامين الذين تكون كلفتهم عالية جداً في أوروبا وعموم دول العالم المتقدم.
http://www.daralhayat.com/science_tech/10-2008/Article-20081009-e1cbcf52-c0a8-10ed-00aa-b9bdccd17db4/story.html
الحياة ، 10/10/2008

مخطوطات نادرة من القرآن الكريم في معرض لندني



مخطوطات نادرة من القرآن الكريم في معرض لندني
تقدم دار سام فوغ للمخطوطات والكتب النادرة معرضا يضم مجموعة من النصوص القرآنية والمصاحف تحت عنوان "الكلمة المنيرة: القرآن من عام 650 الى 1930" . المعرض يستعرض حوالي 50 نموذجا من القرآن الكريم خطت عبر 1300 عام ويستعرض الاساليب الفنية المختلفة التي خط بها النص المقدس عبر نطاق شاسع يمتد من دول البحر المتوسط حتى الهند. المعرض المقام على طابقين بمقر دار سام فوغ بوسط لندن يقدم نماذج ساحرة لصفحات من القرآن الكريم اختلفت في ألوانها وزخارفها باختلاف العصر الذي صنعت فيه.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=54&article=490614&issueno=10913
الشرق الأوسط ، 14/10/2008

حقوق الملكية الفكرية والتوازن بين حرية التعبير وفعالية شركات المعلوماتية

حقوق الملكية الفكرية والتوازن بين حرية التعبير وفعالية شركات المعلوماتية يكفي النظر إلى قائمة مراجع كتاب «إشكالية حقوق الملكية الفكرية» لأخذ فكرة عن ذلك النقاش النقدي.
ويستهل الكتاب، الذي يتوزع على تسعة فصول، بإيراد تعريف شهير للملكية الفكرية تعتمده المحكمة العليا في الولايات المتحدة، يصفها بأنها «محرك حرية التعبير»، لأنها تعطي الكثير من الدوافع الاقتصادية للأدب والنقد والموسيقى والفن والأفلام وكل ما من شأنه أن يكون خطاباً عاماً.
وفي المقابل، فإن تلك الحقوق باتت راهناً تعمل بطريقة معاكسة كلياً. إذ تستخدم لسحق تقارير الأخبار والنقد السياسي والتمرّد على الكنيسة والنقد الثقافي وأشكال التعبير الثقافي. ويسبر الكتاب الذي استغرق نِتانِل عقداً في وضعه، التجاذبات المتوترة بين قوانين الملكية الفكرية من جهة وحرية التعبير من الجهة الأخرى. ويُظهِر الكيفية التي تفرض فيها الملكية الفكرية أعباء ضخمة على حرية التعبير. ويعطي أمثلة ملموسة عن الطُرُق التي تمنع فيها الملكية الفكرية المفكرين وأصحاب الرأي (وخصوصاً أولئك الذين تُعارض أفكارهم النُظُم السائدة) من التواصل بيُسر مع الجمهور.
http://www.daralhayat.com/science_tech/10-2008/Item-20081006-d31bee74-c0a8-10ed-00aa-b9bdb74cd440/story.html
الحياة ، 7/10/2008

حمى المدونات المصغرة تجتاح عالم الإنترنت

حمى المدونات المصغرة تجتاح عالم الإنترنت
بدأت "موضة" المدونات المصغرة (ميكروبلوجينج) التي تأخذ شكل رسائل اليكترونية قصيرة يرسلها الشخص من أي مكان، تنتشر في شبكة الإنترنت بصورة كبيرة، والخبراء يقولون إنها ستصبح قريبا جزءا لايتجزأ من وسائل الاتصال الرقمية.
يسود بين أوساط الشباب في الوقت الحالي "موضة" نشر تفاصيل حياتهم اليومية على شبكة الانترنت، إذ تعتبر المدونات المصغرة شكلا من أشكال هذه "الموضة"، حيث تأخذ صورة رسائل إليكترونية قصيرة تتيح للآخرين معرفة تفاصيل خاصة عن حياة المرسل. ويتوقع الخبراء أن تصبح هذه النوعية من الرسائل جزءا لا يتجزأ من وسائل الاتصال الرقمية.
http://www.dw-world.de/dw/article/0,2144,3725047,00.html
موقع (دويتشه فيله ) ، 19/10/2008

المدوّنات العربية الإلكترونية ترتقي نوعياً في مسابقة «بوبز» الألمانية

المدوّنات العربية الإلكترونية ترتقي نوعياً في مسابقة «بوبز» الألمانية
للمرّة الخامسة على التوالي أطلقت شبكة «دويتشه فيله» الإعلامية مسابقتها العالمية التي تحمل اسم «بوبز» BOBs لاختيار أفضل المُدوّنات الالكترونية الألمانية أخيراً، عبر موقعها على شبكة الانترنت «دي دبليو-ورلد.دي إي» DW-WORLD.DE. ويمكن زوّار الموقع ترشيح المُدوّنات الرقمية المُفضّلة لديهم من خلال موقع المسابقة «ذي بوبز.كوم» thebobs.com الذي يتضمن 16 فئة. وتأتي في مقدم تلك الفئات، المُدوّنات الالكترونية «بلوغز» التي تدافع عن حرية الرأي وتتمتع بتصاميم مميزة وتتناول مواضيع مثيرة ومفيدة. وتشمل اللغات المعتمدة في المسابقة: العربية والألمانية والإنكليزية والفرنسية والإسبانية والروسية والبرتغالية والصينية والفارسية والاندونيسية والهولندية. الجدير ذكره أن مسابقة العام الماضي شهدت إقبالاً واسعاً من «البلوغرز». إذ بلغ عدد المُدوّنات الالكترونية المسجلة فيها أكثر من سبعة آلاف. وحينها، جرى التصويت عليها من جانب ما يزيد على 100 ألف شخص عبر شبكة الإنترنت.
http://www.daralhayat.com/science_tech/10-2008/Article-20081009-e1ca639d-c0a8-10ed-00aa-b9bd04fad4db/story.html
الحياة ، 10/10/2008

خبراء اتصالات يجتمعون لمواجهة خسائر "الرسائل الاقتحامية"

خبراء اتصالات يجتمعون لمواجهة خسائر "الرسائل الاقتحامية"
يجتمع خبراء الاتصالات السعوديون والدوليون في الرياض ، في لقاء يعد الأول من نوعه على مستوى دول الخليج العربي، تنظمه هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لبحث أحدث امكانات مواجهة أزمة الرسائل الاقتحامية التي تحولت لمشكلة اقتصادية عالمياً، لكونها تكلف قطاعات الأعمال المختلفة خسائر تقدر بملايين الدولارات سنوياً
.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=43&article=490624&issueno=10913
الشرق الأوسط ، 13/10/2008

الحكومات الإلكترونية تتحوّل إلى المعلوماتية عربياً

الحكومات الإلكترونية تتحوّل إلى المعلوماتية عربياً
ومشروع لإنشاء مركز للتوثيق الرقمي والترجمة
الحكومة المعلوماتية بدلاً من الحكومة الإلكترونية». ذلك هو الشعار الذي ترفعه جامعة الدول العربية راهناً ضمن خطة استراتيجية شاملة تتضمن 19 محوراً لدعم تحوّل الدول العربية نحو اقتصاد المعرفة ولاندماجها في الاقتصاد العالمي المرتكز على المعلومات. وظلت «الحكومة الإلكترونية» («إي-غفرنمانت» e-Government) هدفاً للدول العربية خلال السنوات الماضية، فنجح بعضها بنسب متفاوتة بسبب تباين الظروف والمعطيات في كل دولة.وراهناً، لم تعد «الحكومة الإلكترونية» هدفاً في ذاته ولا يتجاوز دورها كونها «أداة» للوصول إلى الهدف الحقيقي وهو «الحكومة المعلوماتية» Information Government (واختصاراً «أي -غفرنمانت» I-Government)، بحسب الدكتور عبدالرحمن صبري مدير إدارة الاتصالات وتقنية المعلومات في الجامعة العربية، الذي تحدث الى «الحياة» على هامش مؤتمر حول الحكومة الإلكترونية استضافته دبي أخيراً. وأكّد صبري أن «الحكومة الإلكترونية ليست أكثر من وسيلة لتيسير الأعمال، بينما «الحكومة المعلوماتية» هي الهدف الحقيقي الذي يجب على الدول العربية السعي الى إقامتها للاندماج في مجتمع المعرفة العالمي».وأوضح أن الخبراء العرب وضعوا استراتيجية شاملة تتضمن 19 مشروعاً مهماً يجرى البحث عن مصادر تمويل لها. ووافق «الاتحاد الدولي للاتصالات» على تمويل جزئي لخمسة من هذه المشروعات.ويُذكر أن المبادرات القطرية تُشكّل أساساً في تنفيذ تلك الاستراتيجية.
http://www.daralhayat.com/science_tech/10-2008/Article-20081011-ec46b49c-c0a8-10ed-00aa-b9bdb5999bdd/story.html
الحياة ، 12/10/2008