29 ذو القعدة 1429 هـ

العرب يعيشون فجوة رقمية تهدد النمو الاقتصادي

العرب يعيشون فجوة رقمية تهدد النمو الاقتصادي
يعيش العالم العربي فجوة رقمية قد تبطئ النمو الاقتصادي حسب المشرف على مشاريع المعالجة الحاسوبية للغة العربية في الإنترنت بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الدكتور إبراهيم الخراشي الذي قال إن المحتوى العربي لا يتجاوز 0.2% داخل الشبكة العنكبوتية ، ويقع في مراكز متأخرة من حيث تواجده داخل الشبكة العنكبوتية.
وحول جهود المملكة في تطوير المحتوى داخل الإنترنت قال الخراشي ل(الجزيرة): إن المملكة تسعى من خلال مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لتطوير المحتوى العربي من خلال شقين، أولهما محاولة تطوير المحتوى نفسه والثانية تطوير الآليات التي تخدم هذا المحتوى، من خلال تشجيع المنتجين للمحتويات العربية في الإنترنت كالمواقع وغيرها، مساعدة الذين يملكون المحتوى في نشر المحتوى، مشيراً إلى أهمية مبادرة الملك عبدالله لدعم المحتوى العربي في مجال الشبكة العنكبوتية التي تتم من خلال تنفيذ مشاريع تبرز المحتوى كإنشاء مؤتمرات رسمية تتحدث عن اهمية المحتوى العربي وتواجده بالإنترنت وتطوير الموسوعات العربية، وفيما يتعلق بتطوير الأدوات قال: إنه يتم عن طريق محركات البحث بالإنترنت بمحاولة جعلها تتعامل مع اللغة العربية وخصوصيتها كإعادة الكلمات إلى مصادرها والأشكال القواعدية في اللغة العربية.
ورأى الخراشي أن الجهود إذا كرست ومبادرة الملك عبد الله لدعم المحتوى العربي إن واصلت جهودها كما هي علية فإنه خلال العشرين سنة القادمة سيكون المحتوى العربي في أحد المراكز العشرين عالمياً من حيث انتشار اللغة العربية في الإنترنت.
يذكر أن حوالي 60% من الإنفاق في تقنية المعلومات في السعودية ينصب على الأجهزة، أما ما ينفق على تطوير المحتوى فلا يكاد يذكر، وأن هناك استثمارات كبيرة من قطاع الأعمال في البث الفضائي والنشر الورقي وعدم التركيز على النشر الإلكتروني، وأن معظم مواقع الإنترنت ذات الشعبية العالية جاءت نتيجة جهود فردية باستثناء بعض الخدمات المالية والحكومية، وأن هذه الإشكالية تتطلب برامج تعليمية، ودوراً أكبر للجامعات، ودور صناعة التدريب والمعاهد.
الجزيــرة (السعودية)، 26/11/2008

ليست هناك تعليقات: