23 جمادى الأولى، 1430 هـ

مؤتمر النشــر في مصــر يدعــو لدراســة الميول القــرائية

مؤتمر النشــر في مصــر يدعــو لدراســة الميول القــرائية

بمشاركة ناشرين واكاديميين وخبراء مكتبات‏,‏ اوصي مؤتمر حركة النشر في مصر ـ الذي نظمته لجنة الكتاب والنشر بالمجلس الاعلي للثقافة الاسبوع الماضي ـ باعداد نموذج موحد لعقد النشر تعتمده الاتحادات المهنية المعنية بحقوق المؤلف والناشر‏,‏ ودعا المؤتمر الي دراسة الميول القرائية للاستفادة بمؤشراتها في انعاش توزيع الكتاب و تضمنت التوصيات التي قرأها في ختام اعمال المؤتمر نائب مقرر لجنة النشر ومدير مكتبة القاهرة الكبري محمد حمدي ـ المطالبة بتدعيم قدرات دور النشر بالتدريب والتأهيل اللازمين لاعداد هذه الدور بصورة متطورة وتوفير وسائل تحديث الصناعة‏,‏ وخفض تكاليفها واعفاء مستلزماتها من كافة الضرائب والرسوم الجمركية‏,‏ فضلا عن المطالبة برفع كفاءة منظومة توزيع الكتاب العربي في اقطاره العربية وفي العالم وتأسيس شركة توزيع كبري تحمل الكتاب المصري الي حيث يوجد القاريء‏.‏
وتضمنت التوصيات كذلك المطالبة بإلغاء المادة‏148‏ من القانون رقم‏82‏ لسنة‏2002‏ الخاص بحماية حقوق الملكية الفكرية حيث تسقط هذه المادة حماية حق المؤلف اذا لم يترجم كتابه إلي اللغة العربية خلال ثلاث سنوات من تاريخ النشر مما يمثل اهدارا لحق المؤلف بالمخالفة لالتزامات مصر الدولية‏,‏ كما دعت التوصيات الي وضع قوانين توائم التقنيات الحديثة من نشر رقمي والكتروني و ادخال مقرر التربية المكتبية الي المدرسة المصرية في مراحلها المختلفة‏.‏
وكان د‏.‏شعبان خليفة مقرر لجنة الكتاب والنشر بالمجلس الاعلي للثقافة قد افتتح اعمال المؤتمر بالاشارة الي ان عدد الكتب المنشورة في مصر في العقد الاول من القرن الحادي والعشرين يدور سنويا حول رقمي‏12‏ الفا و‏15‏الف كتاب‏,‏ يتوافر علي نشرها‏500‏ ناشر دائم والف ناشر من ناشري الصدفة او الفرصة‏,‏ الا ان كتب الثقافة العامة بما فيها كتب الاطفال لاتزيد علي‏20‏ في المائة من هذا الانتاج الي جانب‏40‏ فيالمائة من الكتب الجامعية و‏30‏ في المائة من الكتب المدرسية والمدرسية المساعدة و‏10‏في المائة مطبوعات حكومية‏,‏ علما بأن نسبة انتاج كتب الثقافة العامة في العالم تتجاوز‏70‏ في المائة واشار خليفة ايضا بأسف الي وضع حركة النشر في مصر علي خريطة النشر العالمي حيث يقدر عدد عناوين الكتب المنشورة عالميا بنحو مليون وثلاثمائة الف عنوان فيما يبلغ عدد الناشرين الدائمين في العالم‏50‏ الف ناشر‏.‏
واكد خليفة ان النشر في مصر يمر بأزمة متعددة الأبعاد في مراحله الثلاث‏:‏ التأليف والترجمة‏..‏ والتصنيع والانتاج‏..‏ والتوزيع والتسويق وقال ان الدراسات النشرية الحديثة تؤكد ان مصر ليست مجتمع معلومات فلا هي منتج اومصنع او مستهلك لها. ومن جانبه‏,‏ اشار د‏.‏ موريس ابوالسعد ومستشار مكتبات مبارك العامة الي ان النشر في مصر يشهد تطورا ملموسا في العقد الاخير من حيث العناوين وجودة الكتاب‏,‏ الا انه نبه الي ضعف الميول القرائية في المجتمع المصري وارتفاع سعر الكتاب مقارنة بدخل الفرد‏.‏
الأهرام، 17/5/2009

وولفرام آلفا .. محرك "إجابات" إلكتروني جديد

وولفرام آلفا.. محرك "إجابات" إلكتروني جديد
يتعلم ويمكن «تلقينه» ليصبح أكثر ذكاء
تحضر مجموعة من المبرمجين «محرك إجابات» (وليس محرك بحث) جديد، من شأنه فرض نفسه على الساحة التقنية، الذي سيحدث طفرة تقنية في طريقة الإفادة من المعلومات على الإنترنت، حسب توقعات الخبراء. ويحمل هذا المحرك «الرضيع» اسم «وولفرام آلفا» الذي يستخدم نظاما حسابيا معقدا لمحاولة فهم أسئلة المستفيدين، ومن ثم البحث في معلومات مسبقة التخزين في قاعدة بيانات خاصة وضعها الخبراء، ليعرض إجابات مرتبطة بالموضوع، على خلاف محركات البحث التقليدية التي تعرض تلالا من النتائج التي تربك الباحث.
ويمكن للمحرك مثلا الإجابة عن الأسئلة البشرية، مثل «ما ارتفاع قمة جبل إيفريست»؟، أو «ما حالة الطقس في هونولولو يوم اغتيال جون كينيدي»؟، أو «ما حجم إنتاج الثروة السمكية في إيطاليا»؟. ونظرا لأن النتائج تعتمد على المعلومات المخزنة في قاعدة المعلومات الخاصة، فإن المحرك يعتمد على «تلقين» الخبراء له بالمعلومات قبل أن يستطيع إظهار النتائج الصحيحة، وهو «يتعلم» و«يتطور إدراكه» بشكل شبه يومي، ليكون أشبه بالطفل الصغير الذي قد يصبح نابغة بعد بلوغه، أو المراحل الأولى للذكاء الاصطناعي. إلا أن المحرك لا يزال قاصرا عن تقديم الإجابات المتعلقة بالثقافات الشعبية، والمعلومات المتغيرة (مثل مواعيد عروض الأفلام والمسرحيات).
ويختلف هذا المحرك عن محركات البحث التقليدية بأنه يستخدم مجموعات صغيرة من المعلومات التي يمكن ربطها ببعضها البعض على شكل علاقات، وهو لا يحفظ الصفحات التي توجد فيها نصوص تحتوي على الكلمات التي يبحث عنها المستفيد، إذ أنه «محرك إجابات» وليس محرك بحث. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المحرك مبني على تقنية برنامج «ماثماتيكا» الخاص بالمسائل الرياضية، الذي أسسه العالم الفيزيائي البريطاني نفسه البالغ من العمر عاما «ستيفين وولفرام». ولا يعني هذا أنه لا يمكن استخدام المحرك لإجراء البحث العادي.
وعند مقارنة نتائج البحث في «وولفرام آلفا» بـ«جوجل»، فإن المحرك الجديد سيعرض جداول ورسومات لقيم أسهم شركتي «آبل» و«مايكروسوفت» ورسما بيانيا يوضح أسعار الأسهم مع مرور الوقت، عند كتابة «مايكروسوفت آبل» فيه. وفي المقابل سيعرض «جوجل» مواقع إخبارية تحتوي على مواضيع متعلقة بالشركتين. وعند البحث عن جملة «ستانفورد هارفارد»، عرض المحرك الجديد جداول تقارن الجامعتين من حيث تعداد الموظفين الدائمين والمؤقتين والخريجين وغير الخريجين، وأعداد الخريجين وشهادات الماجستير والدكتوراه الممنوحة، بالإضافة إلى تكلفة التدريس، بينما عرض «جوجل» روابط لمواقع إخبارية حول الجامعتين.
ويبدو من نتائج التجارب أن محرك «وولفرام آلفا» يقدم معلومات قيمة بالنسبة للباحثين العلميين، إلا أن الإجابات العلمية تبدو متواضعة في هذه المرحلة، ولكن من الممكن جدا «تلقين» المحرك هذه المعلومات ليقدم خدمات ممتازة للجميع. ومن المتوقع بدء عمل هذا المحرك في 18 «مايو» 2009، ويمكن تجربته في موقعه الإلكتروني
http://www.wolframalpha.com

الشرق الأوسط ، 12/5/2009

جوجل تستبدل "الماعز" بالموظفين لمواجهة ‎ ‎الأزمة المالية

جوجل تستبدل "الماعز" بالموظفين لمواجهة ‎ ‎الأزمة المالية
أوقف محرك البحث الشهير "جوجل" في الآونة الأخيرة إيقاع تعاقداته السريع مع ‏موظفين ‎جدد بسبب الأزمة الاقتصادية، التي دفعته إلى زيادة عدد العاملين به ليشمل 200 رأس‏ ‎ ‎من ‏الماعز ‎ .
وتعاقد محرك البحث العملاق مع 200 رأس من الماعز لقطع الحشائش من‏ ‎ ‎مقره في "ماونتان فيو"، ‏في سيليكون فالي بولاية كاليفورنيا، وهو الحل الذي بررته ‎ ‎الإدارة بأنه أكثر ملائمة للبيئة والطبيعة ‏من ماكينات جز الحشائش ‎ .
وأوضح دان ‎ ‎هوفمان المسئول بإدارة جوجل "بدلا من استخدام ماكينات مزعجة لجز الحشائش تعمل ‎ ‎بالوقود وتسبب التلوث، استأجرنا بعض الماعز من شركة كاليفورنيا جريزنج"‏، مضيفا "‎التكلفة متساوية بالنسبة لنا، لكن منظر الماعز ألطف من ماكينات جز ‎ ‎الحشائش".‏ ‎
وليست جوجل الشركة الوحيدة التي تلجأ إلى الماعز لقص حشائشها، فقد‏ ‎ ‎سبقتها إلى ذلك إدارة موقع ‏‏"ياهو" التي تستعين بالماعز مرة أو ‎ ‎اثنتين سنويا فضلا عن بلدية مدينة سان ‏فرانسيسكو ‎.‎
موقع الإسلام اليوم ، 14/5/2009

22 جمادى الأولى، 1430 هـ

مجتمع الشبكات

مجتمع الشبكات Working Class Network Society
لـ: جاك لنشوان كيو


سيطرت تقنيات المعلومات على الكثير من الأعمال والدراسات في الصين منذ عام 1990، وفي هذا الكتاب يحاول المؤلف فحص واستكشاف دور تبادل المعلومات وتقنية المعلومات في ظهور مجتمع مكون من شبكة من الطبقة العاملة في هذا المجال بالصين. ويصف المؤلف بروز هذه الطبقة العاملة واقعاً تقنياً واجتماعياً أكثر تعقيداً، في مجتمع أكثر حركة وأكثر مدنية، تتاح فيه خدمات الإنترنت والهاتف الجوال الرخيصة للجميع، وتخلق فيه فرص عمل جيدة لمحدودي الدخل، وتشكل أساساً لطبقة عاملة جديدة تسهم في تحقيق الانتعاش الاقتصادي بالصين.
نقلا عن: صحيفة الجزيرة، 17/5/2009

بيانات الكتاب:

Jack Linchuan Qiu
Working-Class Network Society: Communication Technology and the Information Have-Less in Urban China. MIT Press, 2009. xvi, 303 p
.

21 جمادى الأولى، 1430 هـ

دراسة عن رواتب اختصاصيي المكتبات في المكتبات الاكاديمية

دراسة تحليلية عن رواتب اختصاصيي المكتبات في المكتبات الاكاديمية
نشير إلى هذه الدراسة، لعله يكون هناك وعي بهذه بمدى أهمية مثل هذه الفئة من اختصاصي المعلومات
والجدير بالاهتمام أن الوظائف التقليدية التي عرفناها والتي تأخذ دوماً محور التخصص مازالت تحتل أعلى الرواتب.
توفرت على إعداد الدراسة جمعية مكتبات الكليات ومكتبات البحث بالمشاركة مع الجمعية المهنية الجامعية للموارد البشرية، والخبر عن الدراسة منشور بمجلة المكتبات Library Journal في عددها لشهر مايو 2009
Academic Librarian Salary Survey Released
http://www.libraryjournal.com/article/CA6656813.html?nid=3285

الشكر الجزيل للأستاذ سليمان الشهري (الدارس بقسم علوم الحاسبات والمعلومات بجامعة استراثكلايد - المملكة المتحدة) على إعلامنا بهذه الدراسة مادةً وتعليقـًا

17 جمادى الأولى، 1430 هـ

وراقية عن الوصول الحر في الإنتاج الفكري العربي

وراقية عن الوصول الحر في الإنتاج الفكري العربي

تم إطلاق نسخة مبدئية pre-print من وراقية (الوصول الحر في ضوء الإنتاج الفكري العربي) على مدونة "مبادرات عربية في الوصول الحر".
وتغطي هذه الوراقية الإنتاج الفكري العربي في موضوع الوصول الحر للمعلومات والموضوعات ذات الصلة به، من مقالات الدوريات المتخصصة والعامة، ومقالات الصحف، ومقالات الموسوعات، والكتب، وفصول الكتب، وأعمال المؤتمرات والندوات وورش العمل، والتقارير، والوثائق الرسمية، ... إلى آخره من أنماط الإنتاج الفكري.
http://aioa.blogspot.com/2009/03/blog-post_2493.html

وقد تم الإعلان عن الوراقية في بعض المدونات :

15 جمادى الأولى، 1430 هـ

دورية جديدة عن التوعية المعلوماتية

دورية جديدة عن التوعية المعلوماتية
دورية جديدة عن التوعية المعلوماتية في مؤسسات التعليم العالي، متاحة وفقا لأسلوب الحر. تتوفر على نشر الدورية، مكتبات جامعة برجن بالنرويج
Nordic Journal of Information Literacy in Higher Education
Nordic Journal of Information Literacy in Higher Education (NORIL) is a peer reviewed open access journal. Information literacy is a multidisciplinary field as it is the subject of both academic research, as well as of library pedagogical practice. The development of knowledge in the field is nourished by perspectives from different academic diciplines, such as pedagogy, sociology, media studies, library and information science and psychology.
https://noril.uib.no/index.php/noril