28 محرم، 1430 هـ

العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.. نجاحات تقنية باهرة
قفزة كبرى في شبكات الإنترنت والاتصالات
* يمكن الإشارة إلى أبرز التطورات والاتجاهات الرئيسية في العلوم والتقنيات في العقد الأول للقرن الحادي والعشرين، وهي:
* الكومبيوتر والإنترنت
* حدوث قفزة كبيرة عالميا في استخدام الإنترنت العريض النطاق. وكمثال على ذلك فقد توقعت دراسة ازدياد نسبة مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة من 6% في يونيو (حزيران) عام 2000 إلى 62% بحلول عام 2010. ولكن في فبراير (شباط) 2007 وصلت نسبة الموصولين بالنطاق العريض إلى 80% من أصل مستخدمي الإنترنت. وكان هناك 77.4 مليون مشترك بالنطاق العريض في أميركا وحدها في ديسمبر (كانون الأول) 2008، مع 264 مليون مشترك بهذا النطاق في أكبر 30 بلدا في ذلك الوقت.
* رواج كبير في تنزيل الموسيقى واستخدام تقنيات «ضغط المعلومات» بغية نقل الموسيقى بسرعة عبر الإنترنت، مع ارتفاع استخدام المشغلات السمعية الرقمية الجوالة مثل «آي بود» من «أبل»، و«زيون» من «مايكروسوفت». وارتفعت مبيعات الموسيقى الرقمية إلى نسبة 6% من أصل جميع المبيعات الموسيقية عام 2005.
* أطلق أول جهاز «آي بود» عام 2001 ليتحول إلى علامة أيقونية عبر السنوات.
* تحولت كلمة «غوغل» إلى فعل.
* بلغت تقنية الفلاش إلى حد يمكن معه صنع مشغلات للفيديو. ونتيجة لذلك جرى تأسيس موقع «يوتيوب» على الشبكة الذي يتيح تحميل الفيديوهات ومشاهدتها. وازدادت شعبية هذا الموقع قبل أن تستولي عليه «غوغل».
* نظرا إلى زيادة السعة حلت أقراص «يو إس بي فلاش» بسرعة محل الأقراص، والأقراص الصغيرة بمقياس 3.5 بوصة.
* أصبح نظاما التشغيل «ويندوز إكس بي» و«مايكروسوفت أوفيس 2003» هما الأساس القياسي في برمجيات الكومبيوتر الشخصية.
* تستمر البرامج المجانية والمصدر المفتوح كتطور بارز، ولكن باهتمام يحظى من الأقلية فقط، مع ازدياد شعبية نسخ من «لينوكس»، إلى جانب متصفح الشبكة «موزيلا فايرفوكس» ومحرر المستندات «أوبن أوفيس دوت أورغ».
* المدونات والبوابات و«ويكيز» أصبحت وسيلة إلكترونية للنشر والتوزيع بالنسبة إلى المحترفين والهواة ورجال الأعمال لإدارة المعلومات.
* انطلقت موسوعة «ويكيبيديا» ونمت بسرعة لتصبح أكبر دائرة معارف، ولتكون أكثر «ويكي» شهرة في العالم.
* الشبكات اللاسلكية باتت من أكثر الأمور المألوفة في المنازل والمؤسسات الثقافية والأماكن العامة.
* فاقت أرباح ألعاب الفيديو أرباح صناعة السينما عام 2004.
* انفجرت الفقاعة التقنية في عام 2000. وبعد ثلاث سنوات من النمو السلبي عادت إلى سابق عهدها، ولكن بنمو معتدل طوال عام 2006.
* ازدادت شعبية المواقع الاجتماعية مثل «ماي سبايس» و«فيس بوك» ومواقع المراسلات والمدونات الإنترنتية القصيرة مثل «تويتر».
* تقنيات التصوير والعرض
* ازدادت شعبية الكاميرات الرقمية نظرا إلى تضاؤل حجمها وتكلفتها بسرعة في الوقت الذي ازداد وضوح صورها وتحديدها. ونتيجة لكل ذلك تضاءل بيع كاميرات الأفلام العادية، كما ازداد اندماج الكاميرات وتكاملها مع الهواتف الجوالة.
* بطاقات الـ«غرافيكس» باتت من القوة بحيث شرعت تؤمن تحديا عاليا جدا.
* الشاشات المسطحة أخذت تحل محل الشاشات المصنوعة من الأنابيب الشعاعية. وهذه نقلة دراماتيكية خلال العقد الحالي. وأغلبية المحلات لا تبيع اليوم سوى التلفزيونات المزودة بمثل هذه الشاشات.
* أجهزة العرض اليدوية تدخل إلى الأسواق وتندمج مع الهواتف اليدوية.
* السبورات (الألواح) السوداء الذكية في المدارس بدأت تلقى قبولا، وبالتالي أخذت تعتمد بسرعة خلال منتصف العقد الحالي.
* التحول الرقمي بالنسبة إلى التلفزيونات.
* الصمام الثنائي الباعث للضوء العضوي (OLED) يطلق ثورة في تقنية العروض، مما يجعل «طباعة» الشاشات ممكنة على الأدوات والمعدات اليومية.
* مسجلات الفيديو الرقمية تتيح للمستهلكين تعديل المحتويات التي يشاهدونها على التلفزيون وتسجيل البرامج التلفزيونية ومشاهدتها في وقت لاحق. وهذا ما أدى إلى بروز مشكلات، بحيث بات بمقدور المستهلكين تجاوز الإعلانات وجعلها عديمة القيمة، وبالتالي الاحتفاظ بالبرامج التلفزيونية لمشاهدتها لاحقا. كما أن استخدام الإنترنت فاق مشاهدة التلفزيون عام 2004.
* التلفزيون الفضائي وعبر الكابلات، باستثناء الكابل الرقمي، يفقدان مكانتهما أمام تلفزيون الإنترنت الذي ازداد أهمية تدريجيا.
* تزايد خدمات استئجار أقراص «دي في دي» من الشبكة مثل «نيتفليكس».
* أقراص «دي في دي» وبعدها «بلو - راي» تحل محل الفيديو كاسيت العادي القديم الذي لا يزال موجودا في بعض المحلات الصغيرة التي تبيع بأسعار منخفضة.
شبكات الاتصالات
* نظرا إلى النجاح الكبير في التواصل مع الإنترنت بالنطاق العريض شرع الصوت عبر بروتوكول الإنترنت في اكتساب شعبية كبديل للهاتف التقليدي العادي، ومن ثم بدأت الكثير من الشركات التي تقدم خدمة الاتصالات بالتحول إلى الأول.
* هواتف الفيديو رخيصة ومتوفرة بكثرة، ومع ذلك فإنه في منتصف العقد هذا، لم تلاق الكثير من الاهتمام.
* نظرا إلى التحسينات في شاشات وذاكرات الهواتف الجوالة، فإن غالبية الشركات المقدمة لخدمات الاتصال باتت تقدم اليوم خدمات فيديو وإنترنت، كما أن بعضها يقدم تنزيلا كاملا للموسيقى مثل «سبرينت» في عام 2005 مع الاستخدام المتزايد لـ«بلوتوث». وهذا أدى إلى إشباع في امتلاك الجوال بين العامة، وازدياد استخدامه كبند لا بد منه يوميا، مع تناقص استخدام المحلات والنقاط الأرضية التي تقدم اتصالات هاتفية مدفوعة.
تقنيات الروبوت
* بروز استخدام الروبوتات، خصوصا في عمليات الجراحة عن بعد في عالم الطب.
* الأتمتة المنزلية واستخدام الروبوت في المنازل في أميركا الشمالية. ويعتبر «رومبا» من «آي روبوت» أكثر الروبوتات المنزلية نجاحا وقد بيع منه 1.5 ملايين وحدة.
* أول سيارة روبوتية تنهي سباق «داربا غراند تشالنج» في عام 2005، وتصبح أول سيارة قادرة على قيادة نفسها من دون أي تدخل خارجي.
* روبوتات مقلدة للبشر، وأخرى تأتي على شكل عدة تركب في المنازل، تحسنت كثيرا إلى درجة باتت تباع كألعاب، ومنها «روبن سابيين» و«ليغو ميندسورمس» على التوالي.
تقنيات أخرى
* نظام «جي بي إس» بات شعبيا جدا في تعقب الأشياء والأشخاص، وفي الاستخدام في السيارات. وبرزت ألعاب تستغل النظام مثل «جيوكاشينغ» التي أصبحت رائجة جدا.
* التعرف اللاسلكي على الهويات (RFID)، بات شائع الاستخدام جدا في محلات البيع الكبرى كوسيلة لتعقب البضائع وتحديث جرد البضائع والمخزونات، وبالتالي رصد الموجودات.
* أصبحت الأكشاك الذاتية الخدمة متوفرة بشكل واسع وتستخدم في جميع أنواع التسوق، والحصول على تذاكر ركوب الطائرات، والتسجيل في الفنادق، والمعاملات المصرفية، واستئجار السيارات. كما أن ماكينات ونقاط صرف النقود أصبحت أيضا شاملة في جميع المناطق العالمية المتطورة، وحتى شائعة في البلدان الفقيرة والمناطق الريفية.
الشرق الأوسط ، 29/12/2009

24 محرم، 1430 هـ

أول معرض لأغلفة الكتب في مصر

أول معرض لأغلفة الكتب في مصر
"وجوه الكتب" اسم معرض أغلفة الكتب الأول في مصر. صاحب المعرض "أحمد اللباد" استطاع عبر أغلفته المميزة والمغايرة إحداث نقلة مميزة علي مستوي هذا الفن في السنين الأخيرة، وبشكل عام علي مستوي الإخراج الفني للكتاب. أحمد الذي ارتبط اسمه بدور نشر جديدة وتوجهات جديدة في الكتابة أصبح الآن نموذجا يسعي الكثيرون إلي تقليده واستنساخه، وهو الأمر الذي لا يزعج أحمد إلا بقدر حزنه أن يسجن أحدهم نفسه في مساحة تخص غيره، فالحياة واسعة علي حد تعبيره.
http://www.elbadeel.net/index.php?option=com_content&task=view&id=43024&Itemid=39
موقع صحيفة البديل، 21/1/2009

أبرز عشرة أشياء من كل شيء حدث في عام 2008م

أبرز عشرة أشياء من كل شيء حدث في عام 2008م
http://www.time.com/time/specials/2008/top10
موقع التايم، بالمشاركة مع السي إن إن

يشتمل الموقع على القطاعات التالية:

Albums* Animal Stories* Awkward Moments* Best Biz Deals* Best Performances* Breakups* Buzzwords* Campaign Gaffes* Campaign Video Moments* Children’s Books* Crime Stories* Editorial Cartoons* Election Photos* Fashion Moments* Fashion Faux Pas* Fiction Books* Financial Collapses* Fleeting Celebrities* Food Trends* Gadgets* Green Ideas* iPhone Apps* Late Night Jokes* Magazine Covers* Medical Breakthroughs* Movies* Museum Exhibits* News Stories* Non-fiction Books* Oddball News Stories* Olympic Moments* Open Mic Moments* Outrageous Earmarks* Photos* Plays and Musicals* Political Lines* Quotes* Religion Stories* Scandals* Scientific Discoveries* Songs* Sports Moments* T-shirt Worthy Slogans* TV Ads* TV Episodes* TV Series* Underreported Stories* Video Games* Viral Videos* Worst Biz Deals

23 محرم، 1430 هـ

أفضل ستة مواقع للكتب الإلكترونية المتاحة بالمجان

أفضل ستة مواقع للكتب الإلكترونية المتاحة بالمجان
The Best 6 Sites to Get Free Ebooks
You might be surprised by how many good free ebook sites there are out there. Nowadays, you can find pretty much any popular (and not) book online. You just need to know where to look. Here are my favorite free ebook sites
.
http://www.makeuseof.com/tag/the-best-6-sites-to-get-free-ebooks/
موقع ميك يوز أوف ، 5/10/2008

أفضل مائة موقع للعام 2009م

أفضل مائة موقع للعام 2009م

100 top sites for the year ahead
Two years after we last picked the web's cream of the crop, our latest selection finds that location-based services, work-anywhere collaboration and video are prominent

http://www.guardian.co.uk/technology/2008/dec/18/internet-websites
موقع الجارديان، 18/12/2008

22 محرم، 1430 هـ

دوت وات: الموقع الأبرز عن امتدادات الملفات

دوت وات: الموقع الأبرز عن امتدادات الملفات
يصف هذا الموقع نفسه بأنه الموقع الأبرز على العنكبوتية الذي يقدم معلومات تفصيلية عن امتدادات الملفات، وبصفة رئيسة تلك الملفات التي تعمل وفق نظم تشغيل الميكروسوفت والماك واليونكس. وينبني هذا الموقع على مرصد بيانات ضخم يشتمل على المعلومات ذات الصلة بهذه الامتدادات.
http://dotwhat.net/

البرج والسحاب ؛ التعليم العالي في عصر الحوسبة السحابية

البرج والسحاب ؛ التعليم العالي في عصر الحوسبة السحابية
نص كامل لكتاب بهذا العنوان منشور عام 2008، متاح على الرابطة
http://net.educause.edu/ir/library/pdf/PUB7202.pdf
بالكتاب فصول عن مستقبل اختصاصيي المكتبات الأكاديمية، والمشابكة العنكبوتية في التعليم العالي، وجامعات الجيل الثاني من الشبكة العنكبوتية
و "الحوسبة السحابية" ، بشكل عام هي التطبيقات و الأنظمة و الخدمات التي يجدها المستفيد و يفيد منها مباشرة على شبكة الإنترنت، وبالتالي فهي تحرر مستخدمي الحواسيب من قيود التواجد في مكان محدد أمام حواسيبهم وتمكنهم مثلا من حفظ كل ملفاتهم وبرامجهم وكل ما يمكن أن تحتويه حواسيبهم الشخصية في شبكة من الحواسيب، في شكل سحابة (Cloud)، موجودة في مكان ما بحيث يستطيعون النفاذ إليها متى أرادوا ذلك و أينما كانوا في شتى أنحاء العالم ومن أي جهاز متوفر لديهم كجهاز الحاسوب المحمول أو جهاز الهاتف الجوال.

السجن لبريطاني شوه الكتب

السجن لبريطاني شوه الكتب
حكم بالسجن لمدة عامين علي أحد رجال الأعمال الأثرياء في لندن لاتهامه بسرقة الكتب من المكتبات العامة بلندن واكسفورد وتشويه صفحاتها‏.‏
وكان رجل الأعمال فرهارد حكيم زاده (‏60‏ عاما) قد اتهم بسرقة ‏14 ‏من الكتب النادرة التي لا تقدر بثمن بالاضافة إلي تشويه بعض الكتب الأخري وذلك بقص أوراق منها ووضع أوراق بديلة من نسخ رخيصة‏.‏ وقد قدرت الكتب التي دمرها زاده بما يزيد علي‏170‏ ألف جنيه استرليني هذا فضلا عن تشويه ‏150‏ كتابا تعود للقرن السادس عشر‏.‏
الأهرام، 19/1/2009

21 محرم، 1430 هـ

غلاف الأسبوع: لماذا لا تستطيع اسرائيل الانتصار؟

غلاف الأسبوع: لماذا لا تستطيع اسرائيل الانتصار؟
المطبوع: مجلة تايم (الولايات المتحدة)
التاريخ: 13 يناير 2009
العنوان الرئيسي: لماذا لا تستطيع اسرائيل الانتصار؟ خلفية: يركز الموضوع الرئيسي حول الحرب الدائرة في غزة وكيف انها تضر اسرائيل اكثر مما تنفعها. وقد صمم الغلاف بحيث تظهر نجمة داوود وراء جدار عازل واسلاك اشارة الى الجدار الذي بنته اسرائيل خلال السنوات الاخيرة.
الشرق الأوسط ، 15/1/2009
تعليق: لا تستطيع الانتصار ، وإن شاء الله لن تستطيع، وندعو الله تعالى أن يشف صدور قوم مؤمنين بهزيمة اليهود ودحرهم عن أرض المسلمين. وأخيرًا: فقد شهد شاهد من أهلها !!

16 محرم، 1430 هـ

لماذا انتصرنا ؟ لماذا انهزمنا ؟

لماذا انتصرنا ؟ لماذا انهزمنا ؟
لفضيلة الشيخ عائض القرني



أين أنتم أيها المنافقون؟

أين أنتم أيها المنافقون؟
فهمي هويدي
أين غيرة الاكاديميين وشجاعتهم في مواجهة قصف الجامعة الاسلامية بغزة؟ لست صاحب السؤال، ولكنه صدر عن اثنين من الباحثين الاسرائيليين المحترمين، احدهما هو نيف جوردون رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة بن جوريون، والثاني هو جيف هالبر الذي يقود حركة اسرائيلية ترفض هدم منازل الفلسطينيين. وكان السؤال عنوانا لمقالة نشرت في اليوم الأول من شهر يناير الجاري، على موقع احدى المجلات الاكاديمية المحترمة التي تصدر في واشنطون باسم «سجل التعليم العالي» (ذا كرونيكال اون هاي اديوكيشان).
في المقالة التي وجهت الى الاكاديميين الاميركيين قالا ما يلي: لم نسمع صوتا لاحد من رؤساء 450 جامعة في الولايات المتحدة احتج على قصف القوات الاسرائيلية للجامعة الاسلامية في غزة، في حين ان هؤلاء انتقدوا ودانوا بشدة قرار اساتذة الجامعات البريطانية، الذي اصدرته في عام 2007 ودعوا فيه إلى مقاطعة الجامعات الاسرائيلية، لقد استنفر هؤلاء بشدة فعقدوا المؤتمرات والفعاليات وقدموا عديدا من العرائض الاحتجاجية، حين اعلن الاكاديميون البريطانيون قرارهم الذي اعتبروه متعارضا ومهددا للحريات الاكاديمية، لكنهم سكتوا واغمضوا اعينهم وصموا آذانهم، حين انهالت الصواريخ على مباني جامعة غزة.
اضافا: اين انتم ايها المنافقون الآن؟ لماذا سكتم وسكت معكم 11 ألف استاذ جامعي في مختلف انحاء العالم، ممن وقفوا ضد قرار الجامعات البريطانية في الوقت الذي قُصفت فيه الجامعة الاسلامية بغزة ست مرات؟ وانتقدا وسائل الإعلام التي لم تسلط الضوء على تلك الجريمة البشعة، خصوصا ان جامعة غزة لها اهمية خاصة تكمن في ان اسرائيل تمنع ابناء غزة من تلقي العلم في الضفة الغربية، وهو ما يعني ان تدمير الجامعة سيمنعهم من مواصلة تعليمهم العالي، واستشهدا في ذلك بواقع منع اسرائيل لسبعة دارسين من غزة، رشحتهم مؤسسة أولبرايت للدراسة في الولايات المتحدة، وبعد وساطة السيدة كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأميركية، ثم السماح لأربعة فقط منهم بالسفر، الامر الذي يكشف المدى الذي ذهبت إليه سلطة الاحتلال الاسرائيلي في حرمان اهل غزة من متابعة تعليمهم العالي.
دحض الرجلان مزاعم اسرائيل التي ادعت ان الجامعة تستخدم معاملها في تحضير المتفجرات، وقالا انه حتى اذا صح ذلك فإن جامعات اميركا واسرائيل ايضا تعمل لمصلحة المجهود الحربي وتطوير التطبيقات العسكرية، ويتم تمويلها من «البنتاجون» والشركات الحربية ووزارة الدفاع. وذهبا إلى ابعد في القول إن اغلب جامعات العالم، مع الأسف، تشارك في المجهود الحربي والابحاث العسكرية بتطوير الاسلحة وانتاجها، وليس هذا مبررا أبدا للقيام بقصف الجامعات.
في خطابهما الموجه إلى رؤساء الجامعات الأميركية قال الاستاذ نيف جوردون وجيف هالبر: نرجو منكم عدم توجيه اي حديث بشأن تدمير الجامعة الاسلامية إلى رؤساء الجامعات المصرية، لأن مسألة الحريات الأكاديمية تمثل خطا احمر عندهم، واكثرهم يستهجنها، كما ان بعضهم لا يتفهمونها، وربما كان بعض هؤلاء اكثر تجاوبا معكم لو انكم طلبت منهم التوقيع على عريضة الاحتجاج على مقاطعة اسرائيل اكاديميا، كما نرجو منكم الا تطلبوا منهم اي ادانة لقصف الجامعة الاسلامية بغزة، لأن ذلك خارج عن التفويض الممنوح لهم من الأمن.
أضافا في هذا الصدد: انكم يجب ان تحمدوا الله لأنكم لا تعملون في الجامعات المصرية والا لتعقبكم الأمن وفتحت لكم الملفات في لاظوغلي (مقر امن الدولة)، واذا تحدثتم في مسألة الحريات الاكاديمية فسوف يتم ابلاغ مكتب المخابرات المركزية الأميركية والموساد بأسمائكم.
كما ننصحكم ألا تتحدثوا في موضوع الجامعة الاسلامية مع السيد ابو الغيط والنظام الذي يعمل له لأنه سيعتبر كلامكم عبثا وانكم حمساويين تعملون ضد مصالح مصر وتحالفها مع السيد أولمرت وعباس، وسيقنعكم بأن من واجبكم كإسرائيليين الا تدافعوا عن حماس التي يعرف جيدا أنها المتسبب الوحيد في كل ما يحدث!
الدستور ، 9/1/2009

حلم‏2009‏ في عالم الاتصالات وتقنيات المعلومات

حلم ‏2009‏ في عالم الاتصالات وتقنيات المعلومات
أسير إخفاقات ‏2008‏ ما هو حلم ‏2009‏ في دنيا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؟‏..
العديد من المؤشرات علي الساحة تقول إنه حلم غير قادر علي التحليق والانطلاق نحو الآفاق المستقبلية بحرية وعنفوان كما كان معتادا في العديد من السنوات الماضية‏,‏ وحلم يختلف عما عودتنا أيضا صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما فيها من زخم وتسارع في التطوير وقدرة ناردة علي الإبداع المتواصل‏,‏ بعبارة أخري هو حلم يبدو في كثير من ملامحه وجوانبه تمنيات بالإفلات والانعتاق من قيود موروثة من عام ماضي أكثر منه بحثا عن جديد في عام يجيئ‏.
‏ومن بين المؤشرات العديدة الدالة علي ذلك ما يلي‏:‏
أولا‏:‏ من الناحية الاقتصادية ـ أي فيما يتعلق بالإنتاج والبيع والشراء وأسعار المنتجات وحركة الاستثمار والعوائد والخسائر ـ نجد أن أقصي ما يحلم به المنتجون والمسوقون في‏2009‏ أن تخف آلامهم الموروثة عن عام‏2008‏ والناجمة عن وصول نيران الأزمة المالية إليهم بأسرع وأعمق مما كان متوقعا‏,‏ فهم يدخلون العام الجديد وأمامهم طلب ينكمش ومشروعات تؤجل وآلاف يفقدون وظائفهم‏,‏ وزبائن وعملاء‏40%‏ منهم يخططون لخفض ميزانياتهم و‏34%‏ يخططون لتثبيت ميزانياتهم الحالية بلا زيادة‏.‏
واللافت في هذا الصدد أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يدخل العام الجديد بحلم مقيد منكسر من الناحية الاقتصادية والمالية‏,‏ علي الرغم من أنه كان من يبشر بتقديم وإبداع النظم والآليات والأدوات التي من شأنها إدارة الأعمال والتنبؤ بالمشكلات ورصدها قبل وقوعها‏,‏ لكن الأزمة انفجرت وطالت الجميع دون أن تفلح أدوات ونظم تكنولوجيا المعلومات في التنبؤ بها ومحاولة تفاديها‏,‏ وفوجئ بها قطاع تكنولوجيا المعلومات مثله مثل باقي القطاعات‏,‏ لقد أظهرت عدة إحصائيات أجراها موقع سي آي أو في مارس ويوليو وأكتوبر أن الاتجاه إلي خفض النفقات أصبح سمة واضحة للفترة الماضية والقادمة القريبة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
‏ففي مارس الماضي كانت نسبة الذين قالوا إنهم ينوون خفض الميزانية في العام الجديد‏17%‏ أما في يوليو فقد ارتفعت النسبة إلي‏26%‏ ثم قفزت إلي‏40%‏ في آخر استطلاع أجري في أكتوبر الماضي مع بدء ظهور الأزمة‏,‏ وسرعان ما بدأت ملامح الأزمة ترتسم علي وجهه في صورة خفض للنفقات وإلغاء مشروعات تكنولوجية مستقبلية‏,‏ وتسريح للموظفين وإلغاء للوظائف بالآلاف في شرق العالم وغربه‏,‏ وإلغاء مشروعات للتحسين والتطوير وأنشطة التدريب وتأجيل مشروعات أخري وأحيانا امتد التأثير إلي التخلي عن دعم وصيانة بعض المنتجات بسبب تكلفتهما وقامت شركات بالتوقف عن تعيين موظفين جدد وتسريح البعض الآخر‏، ثم قيام العديد من الشركات بإعادة تقييم تعاقداتها والتفاوض بناء علي شروط وبنود جديدة مما أدي إلي انكشاف العلاقة بين البائع والمشتري وتخفيض الأسعار‏,‏ وخصوصا أسعار أنظمة وتطبيقات الشركات والدعوة إلي التراضي والمرونة بين البائع والمشتري في أوقات الأزمات‏,‏ وجميعها أمور جعلت حلم‏2009‏ اقتصاديا أسيرا مكبلا بأزمة خانقة وأقصي أمانيه أن تخف حدة الأزمة في العام الجديد أو يكون قادرا علي تحمل تبعاتها لا أكثر‏.‏
ـ ثانيا‏:‏ علي مستوي المستخدمين والمستهلكين انتهي العام الماضي دون أن يتحقق شيء من الحلم الموروث منذ بداية القرن والمعروف بحلم الجهاز اليدوي المحمول البالغ الخفة من حيث الوزن والنحافة من حيث الحجم‏,‏ وطويل العمر من حيث زمن تشغيل البطارية التي تعمل لعشرين ساعة بدون إعادة الشحن‏,‏ ومتعدد الأغراض وسهل الاستخدام من حيث الأداء‏,‏ فهو يعيد تشكيل نفسه في كسر من الثانية ليقوم بأدوار ووظائف الحاسب الشخصي ذي الشاشة الكبيرة ولوحة المفاتيح المتسعة القابلتين للطي والثني والخفيفتين في وزن الريشة‏، والتليفون المحمول متعدد الإمكانات القادر علي التواصل السلس بالبيانات والصوت والصورة عبر طيف متنوع من شبكات الاتصالات‏,‏ والراديو الذي يستقبل مئات المحطات‏,‏ والتليفزيون الذي يتنقل ما بين البث الفضائي والأرضي وآلاف القنوات‏,‏ ومشغل الفيديو والموسيقي وبوابة التواصل مع الإنترنت والعالم بكل سهولة وسلاسة‏.‏
هذا الجهاز الحلم الذي بدأ الحديث عنه علي مستوي الباحثين والعلماء منذ عام‏99‏ وربما ما قبله لم يظهر للوجود حتي الآن‏,‏ وتوارثته السنوات الواحدة تلو الأخري‏,‏ وبدا الحديث عن قرب ظهوره منذ عام‏2007‏ مع الاندفاعة الكبيرة التي شهدتها تكنولوجيا النانو أو التصغير الفائق‏,‏ وظهور وحدات التخزين الالكترونية ذات التخزين العملاق التي بدأت تحل محل وحدات التخزين المغناطيسية‏,‏ وكذلك التطور الكبير الذي ظهر في عالم البطاريات والمعالجات فائقة الخفة والاستهلاك‏، إلي غير ذلك من التحسينات التي جسدت نفسها في تليفونات ذكية هي أقرب إلي الحاسبات‏,‏ وحاسبات محمولة خفيفة الوزن بإمكانات التليفونات المحمولة‏,‏ والعاملة بمختلف أنواع تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية‏,‏ من البلوتوث إلي الواي فاي إلي الواي ماكس وغيرهما‏,‏ فضلا عن ظهور تطبيقات ناجحة لتكنولوجيا التواصل السلس واستقبال البث الإذاعي والتليفزيوني حتي علي التليفونات المحمولة‏.‏
وعلي الرغم من كل هذه المنجزات التي تحققت خلال السنوات الماضية وخاصة في‏2008‏ فإنه لم يتم التوصل إلي حل ناجع وشاف للمشكلتين اللتين لم تجدا حلا ناجعا طوال السنوات الماضية وهما مشكلة الشاشة التي إما تكون أصغر من المطلوب بكثير حينما يكون الحل في الأجهزة الأقرب إلي التليفونات المحمولة‏,‏ أو تكون أكبر مما تحتمله مواصفات الحلم حينما يكون الحل في الأجهزة الأقرب للحاسبات المحمولة‏,‏ وهو التحدي نفسه القائم فيما يتعلق بلوحات المفاتيح والكتابة‏,‏ فأنت إما أمام شاشة تضايقك بصغر الحجم ولوحة مفاتيح تجعل تعاملك جحيما بحروفها الصغيرة المتقاربة التي لم تعتد عليها‏,‏ أو تكون أمام شاشة مريحة ولوحة مفاتيح يمكن قبولها ولكن بوزن وحجم ومستوي في استهلاك الكهرباء يتعارض مع مواصفات الحلم‏.‏
وعلي الرغم من أن الشاشات ولوحات المفاتيح القابلة للطي واللف والمتميزة بخفة الوزن الشديد تمثل أقرب حل وسط منطقي من الناحية النظرية بين هذين التحديين المتعارضين‏,‏ فإنه لم يظهر من أي منهما نماذج أو أجيال مبكرة تنبيء بأن الحلم علي وشك الدخول في منعطف يقود إلي تحوله لحقيقة‏,‏ وهذا الوضع يجعلني أقول إن‏2009‏ سوف يرث من هذا الحلم أصعب ما فيه‏,‏ وهو مشكلتا الشاشة ولوحة المفاتيح في الجهاز الحلم‏,‏ والمعطيات المتاحة تقول إن العام الجديد بأعبائه الثقال علي صعيد الاقتصاد لن يكون متفرغا بشكل كاف لإنجاز هذين التحديين الكبيرين أو علي الأقل فتح الطريق نحو إنهائهما في سنوات قليلة مقبلة‏.‏
ثالثا‏:‏ علي مستوي الإنترنت كان هناك حلم بدأ عام‏2004‏ علي يد الدكتور تيم بيرنارد لي ـ الذي اخترع الويب عام‏1994‏ ـ وملخص الحلم هو الوصول إلي ما يعرف باسم الويب الدلالية أوالويب التي تعمل علي مستوي مضامين ودلالات ومعاني ما تحتويه من معلومات وليس فقط صورتها الظاهرية‏,‏ وهو نمط يشكل ثورة جديدة بكل المقاييس لأنه يجعل الهدف النهائي هو الوصول بشبكة الويب عالميا لشكل يجعلها أقرب إلي قاعدة بيانات عالمية موحدة مترابطة ذات نسيج موحد تترابط فيه المعلومات المتاحة عليها مع البرمجيات وأدوات البحث كما هو الحال في قواعد البيانات العادية‏.‏
كان الدكتور تيم وهو يصوغ هذا الحلم في‏2004‏ يري أن الاثني عشر عاما التي مضت علي اختراعه الويب ليست كافية لأن تجعله يقول إننا دخلنا في عصر الويب‏,‏ بل كان يري أن العالم بعد‏12‏ عاما لايزال في عصر ما قبل الويب‏,‏ لأن الويب الحالية ليست ذكية بما يكفي لاستغلال كل ما هو متراكم فيها من معلومات ومحتوي‏,‏ ولا تزال تتعامل فقط وبصعوبة مع القشرة الخارجية أو السطح الظاهري لهذا المحتوي وليس مع قلبه ومضمونه ودلالاته العميقة‏,‏ وكان الحلم أن الويب حينما تنتقل من الإنترنت السطحية إلي الإنترنت الدلالية العميقة سوف تحدث تغييرات عاصفة في عالم الإنترنت كله‏,‏ بما في ذلك المحتوي وأدوات البحث وبرامج التصفح وجميع ما تشمله الإنترنت من خدمات‏.‏
البعض راح يطلق علي الويب الدلالية الويب الثالثة وقدر أن اربع سنوات ربما كافية لأن تجعل تباشيرها الأولي تظهر إلي العلن‏,‏ وهكذا جري تمديد جزء من هذا الحلم إلي العام‏2008‏ لكي يشهد جزءا من التحقق والتحول إلي واقع ملموس يشعر به مئات الملايين من المستخدمين حول العالم‏.‏
لكن ما حدث أن ‏2008‏ انتهي قبل أن توضع أسس قوية عريضة النطاق علي طريق تحقيق الويب الدلالية‏,‏ فالمتصفحات ومحركات البحث وأدوات بناء المواقع ومنهجيات توصيف وتخزين واسترجاع وعرض البيانات علي المواقع وفي قواعد البيانات المختلفة علي الشبكة لم تنتقل بعد للعمل بمفاهيم الويب الدلالية‏,‏ ولا تزال هناك جهود كبيرة مضنية علي طريق التحول من السطح إلي العمق‏,‏ ومن الحروف إلي المعاني والدلالات ومن التشرذم إلي البناء المتحد المتسق‏,‏ وللمرة الثالثة يرث‏2009‏ جزءا كبيرا من حلم عريض لم يتحقق منه ما كان مأمولا‏,‏ وعليه أن يواجه تحديات تحويله لواقع أو علي الأقل المساهمة فيها‏,‏ والتي يحددها البعض في ستة تحديات منها المراجع الوصفية وتوفير المحتوي الدلالي واستقرار لغات الويب الدلالية وغيرها‏.‏
خلاصة القول إن حلم ‏2009‏ ولد مكبلا وأسيرا لإخفاقات‏2008 ‏ ونهاياته الصعبة القاتمة‏,‏ والجوانب الثلاثة السابقة ليست سوي قليل من كثير يؤكد ذلك‏..‏ ولننتظر ونر‏.‏
جمال محمد غيطاس ، الأهرام، 6/1/2009

13 محرم، 1430 هـ

ورشة عمل عن المحتوى العربي ذي الوصول الحر

ورشة عمل عن المحتوى العربي ذي الوصول الحر
تقام بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض لمدة يومين خلال الفترة من السبت 20/1/1430هـ إلى الأحد 21/1/1430 هـ الموافق 17-18/1/2009م، ورشة عمل عن المحتوى العربي ذي الوصول الحر بعنوان (المحتوى العربي المفتوح) وذلك لاستكشاف الفرص والتحديات التي من المحتمل أن تواجه مشروع المحتوى العربي المفتوح الذي يعتزم معهد بحوث الحاسب والإلكترونيات الإشراف على تنفيذه مع عدد من الجهات المقترحة. ويعقب هذه الورشة حلقات نقاش ويتوقع منها رسم خارطة طريق للمشروع.
رابطة المشروع على الشبكة:
http://araboc.info/site/page-6/
وهذا رابط للبث المباشر على الشبكة لفعاليات ورشة العمل :
http://newweb.kacst.edu.sa/live/

12 محرم، 1430 هـ

الدليل العملي للفهرسة المقروءة آليا : صيغة مارك 21 الاستنادية

الدليل العملي للفهرسة المقروءة آليا : صيغة مارك 21 الاستنادية
أصدرت مكتبة الملك فهد الوطنية ضمن سلسلتها الثالثة كتابا بعنوان: "الدليل العملي للفهرسة المقروءة آليا : صيغة مارك 21 الاستنادية" للأستاذ محمد عبدالحميد معوض .
ويتناول الكتاب أهم النقاط الخاصة بتعريف وشرح تركيبة الفهرسة المقروءة آليا: صيغة مارك 21 الاستنادية وباللغة العربية. كما يستعرض أهم حقول مارك 21 الاستنادية والأكثر شيوعا واستخداما في التسجيلات الاستنادية مع بيان حالات تطبيقها وكذلك الحقول المرتبطة ببعضها البعض مع المزيد من الأمثلة العربية التوضيحية لبيان مفهومها وملامحها في الفهرسة الموضوعية. ويعد هذا الكتاب بمثابة إضافة مهمة إلى أدبيات الضبط الاستنادي في البيئة الإلكترونية.

9 محرم، 1430 هـ

حرب الإنترنت بين الكيان الصهيوني وحماس‏!!‏

حرب الإنترنت بين الكيان الصهيوني وحماس‏!!‏
الحرب الدائرة الآن بين الكيان الصهيوني وحماس طالت أيضا شبكة الاتصالات بما فيها الإنترنت‏,‏ فبعد أن أصدر الجيش الإسرائيلي أوامره للجنود والضباط بعدم استعمال أجهزة المحمول الخاصة خلال العمليات الهجومية التي تشنها إسرائيل علي غزة‏,‏ وفي الوقت الذي صدرت فيه التعليمات لقيادات حماس الميدانية بعدم استخدام أجهزة الاتصال فيما بينهم تفاديا للعمليات المضادة من جانب إسرائيل للتنصت‏,‏ وبالتالي معرفة تحركات عناصر حماس وترتيباتها لرد الهجوم الإسرائيلي‏,‏ نشر موقع ديبكافايل الإسرائيلي علي الإنترنت‏,‏ والمعروف بقربه الوثيق من الاستخبارات الإسرائيلية‏,‏ أنه تعرض لهجوم قاس علي موقعيه في كل من إسرائيل وبريطانيا‏,‏ في نفس توقيت بداية العمليات البرية الإسرائيلية مساء أمس الأول السبت‏,‏ وحاول المهاجمون لموقع الإنترنت الإسرائيلي إيقافه عن العمل‏,‏ أو استبدال المواد المنشورة عليه‏.‏ وأكد الموقع الإسرائيلي أن القائمين عليه سيبذلون قصاري جهدهم لاستعادة الأهلية الكاملة للموقع‏,‏ واعتذر لقرائه عن الهجوم الذي تعرض له دون أن يجد له حلا حتي الآن‏,‏ وطالبهم بالصبر‏.‏
الأهرام ، 5/1/2008

أكثر الموضوعات بحثا علي الإنترنت في ‏2008‏‏

أكثر الموضوعات بحثا علي الإنترنت في ‏2008‏‏

فيما يلي أكثر الموضوعات والشخصيات التي قام مستخدمو الإنترنت بالبحث عنها من خلال مواقع البحث علي الإنترنت خلال عام‏2008‏ وذلك من خلال تحليل شركة جوجل لما حدث خلال هذا العام‏.‏فقد قامت شركة جوجل بعرض إحصائيات عام ‏2008‏ من خلال موقع يسمي ‏Zeitgeist‏ وهو مصطلح ألماني يعني‏(‏الأخلاقيات والحضارة والميول والسياسة والاتجاهات في العصر‏)‏ وعنوان الموقع علي الإنترنت هو
http://www.google.com/intl/en/press/zeitgeist2008/index.html
سنجد بالموقع أكثر الكلمات بحثا خلال العام وكانت كالتالي‏:‏
‏1-‏ سارة بالين‏:‏ مرشحة نائب الرئيس عن الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية وحاكم ولاية آلاسكا الأمريكية‏.‏
‏2-‏ دورة الألعاب الأولمبية في بكين‏.‏
‏3-‏ صفحة الدخول علي موقع الشبكة الاجتماعية الإلكترونية الفيس بوك‏.‏
‏4-‏ كلمة ‏tuenti‏ وهي لموقع مماثل لموقع الفيس بوك باللغة الأسبانية قام بإنشائه في يناير عام ‏2006‏ أحد الطلاب الأسبان كان يدرس بأحد الجامعات الأمريكية
‏5-‏ اسم ‏heathledger‏ وهو لممثل استرالي رشح مرتين لنيل جائزة الأوسكار كما كان له نشاطات أخري كمخرج ومنتج موسيقي وقد توفي في ‏22‏ يناير‏2008‏ نتيجة لجرعة مخدر زائدة.
‏6-‏ باراك أوباما الرئيس المنتخب وأول أمريكي من أصول أفريقية ليصل لأعلي منصب بالولايات المتحدة الأمريكية.
‏7-‏ كلمة‏naszaklasa ‏ وهي اسم لأشهر موقع للشبكات الاجتماعية‏ (‏ مثل الفيس بوك‏)‏ في بولندا وأعضائها من طلاب وخريجي الجامعات البولندية‏.‏ من خلال هذا الموقع يمكن للخريجين البحث عن زملاء الدراسة الذين لم يروهم من سنوات ويلتقون بهم‏.‏ الموقع يضم ‏11‏ مليون مستخدم وقد أنشأ عام ‏2006 ‏.
‏8-‏ كلمة‏werkenntwen ‏ وهي أيضا لموقع للشبكات الأجتماعية وتبادل الصور ولقاء الأصدقاء باللغة الألمانية.
‏9-‏ بطولة الدول الأوربية لكرة القدم يورو ‏2008‏.
‏10-‏ اسم ‏jonasbrothers‏ وهو لفرقة موسيقية متخصصة في أغاني البوب وقد حصلت هذه الفرقة علي جائزة جرامي الموسيقية والتي تعادل جائزة الأوسكار للأفلام‏.‏ حصلت الفرقة علي شهرتها من خلال شبكة ديزني التلفزيونية للأطفال‏.‏ أعضاء الفرقة تتراوح أعمارهم بين‏16‏ و‏16‏ عاما‏.‏
هذا بالنسبة لأكثر كلمات البحث علي الإنترنت خلال عام‏2008‏ من خلال موقع جوجل‏,‏ أما اكثر كلمات البحث علي موقع ياهو فكانت مختلفة عن جوجل وكانت المراكز الخمسة الأولي منها كالتالي‏:‏
‏1-‏ بريتني سبيرز المغنية الأمريكية الشهيرة والتي حظيت بالكثير من القصص المثيرة خلال عام‏2008‏ من مخالفات للقيادة المتهورة إلي ملابس غير لائقة وقضايا طلاق وحضانة لأطفالها.
‏2-‏ كلمة ‏WWE‏ والتي ترمز إلي ‏WorldWrestlingEntertainment‏ وهي برامج المصارعة علي شبكة الإنترنت والتلفزيون والمسابقات التي تجذب الآلاف.
‏3-‏ باراك أوباما وقد حصل علي ترتيب أفضل مما حصل عليه مع جوجل.
‏4-‏ اسم‏MileyCyrus ‏ وهو لمغنية أمريكية ومؤلفة لكلمات الأغاني تبلغ من العمر‏16‏ عاما وهي بطلة لأحد البرامج التلفزيونية علي شبكة ديزني التلفزيونية.
‏5-‏ اسم ‏Runescape‏ وهو واحدة من أشهر الألعاب الإلكترونية المجانية علي الإنترنت ومسجل لها هذا الإنجاز في موسوعة جينز العالمية‏,‏ ويشارك في هذه اللعبة ‏15‏ مليون مستخدم‏.‏
عمر سامي، الأهرام ، 30/12/2008

هاكرز عربي يخترقون مواقع الصحف العبرية على الانترنت رداً على مجازر غزة

هاكرز عربي يخترقون مواقع الصحف العبرية على الانترنت رداً على مجازر غزة
نجحت مجموعة من "الهاكرز" العرب اختراق مواقع الصحف العبرية الالكترونية، وان تبث عبر هذه المواقع العديد من صور المجازر في العراق والحرب، ووضع بعض صور القتلى العراقيين، وكذلك صور التعذيب في سجن ابو غريب بالإضافة إلى مجازر هم في قطاع غزة.
واخترق الهاكرز موقع بنك ديسكونت كذلك موقع يديعوت باللغة الانجليزية، وكذلك موقع معاريف والذي حاول طوال يوم الجمعة الماضي أن يمنع هذا الاختراق .
وذكرت صحيفة اديعوت أحرونوت أن هذه المجموعة من "الهكرز" تحاول اختراق المواقع الإسرائيلية منذ عام 2004 وتحاول أن تلحق الضرر بهذه المواقع وتضيف أنها تعمل ذلك لصالح الفلسطينيين .
الإسلام اليوم، 5/1/2009

عشر سنين «جوجلية» تنسّم فيها العرب هواء المعلوماتية

تنافس ديموقراطي للفوز بأفكار تُفيد الإنسانية ... عشر سنين «جوجلية» تنسّم فيها العرب هواء المعلوماتية
إلى أي مدى يمكن التأشير الى العام 2008 في المعلوماتية، بحجر ذهب مأخوذ من منجم محرّك البحث الأكثر شهرة على الانترنت «غوغل»؟ هل ثمة نبرة مغالية عندما يتحدث ذلك المحرّك عن سنة «غوغلية»، ما يجعلها شبيهة بالسنة الميلادية، أم أنه أمر يتطابق مع المعطيات فعلياً؟ وفي إعلاناته المتتالية عن سنته الطويلة، يشير المحرّك عينه إلى أن هذه السنوات «الغوغلية» لا تُحتسب بالأيام والأسابيع، ولكن بالخدمات المبتكرة على الشبكة العنكبوتية الإلكترونية، والتقنيات الرقمية، وحجم الدمقرطة في المعلوماتية وانتشارها وعلاقاتها مع الجمهور.
http://www.alhayat.com/science_tech/01-2009/Article-20090103-9cba16f1-c0a8-10ed-00be-6108664565a6/story.html
الحياة ، 4/1/2009

6 محرم، 1430 هـ

أبرز مائة موقع مفيدًا ومشوقـًا على الإنترنت

أبرز مائة موقع مفيدًا ومشوقـًا على الإنترنت
100 Incredibly Useful and Interesting Web Sites
Even as the Web has become more entertaining--and certainly better looking--over the past 15 years, it has also become much more useful and practical, as the 100 sites in this feature will demonstrate.
I've organized the sites in the list by the type of task they help you with. It is not a ranking; in each category I recommend sites that specialize in a different area than the others.
http://www.pcworld.com/printable/article/id,150897/printable.html
مجلة بي سي وورلد، 2/10/2008

4 محرم، 1430 هـ

البحث في شبكة الانترنت ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة

البحث في شبكة الانترنت ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة
أفادت دراسة أمريكية حديثة أن البحث على شبكة الانترنت ينشط الدماغ عند البالغين ممن هم في منتصف العمر كما يساعد المسنين على الاحتفاظ بذاكرتهم قوية طوال حياتهم.
وأكدت الدراسة أن تصفح مواقع الشبكة يثير مراكز القرار والتفكير المعقد في الدماغ الأمر الذي يعطي حوافز إضافية لمراكز أساسية في الدماغ تتحكم بعملية القرار والتحليل .
وقال الباحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس في الدراسة -التي نشروها بالمجلة الأمريكية للطب النفسي للمسنين إن مثل هذا النشاط قد يساعد على إبطاء التغيرات الجسمانية ذات العلاقة بالسن والتي تؤدي إلى تباطأ عمل الدماغ ، فمع تقدم العمر يحصل عدد من التغيرات من بينها تضاؤل في نشاط الخلايا، الذي يمكن أن يؤثر بدوره على أداء الشخص. وتبين أن جميع المشاركين أظهروا نشاطا دماغيا واضحا خلال المطالعة يدل على تنشيط لمراكز الكلام والقراءة والذاكرة والرؤية في الدماغ. بينما سجل تنشيط لمراكز القرار والتحليل المعقدة لدى الذين يقومون بأنشطة على الإنترنت.
موقع سيريانيوز ، 17/10/2008