30 ذو الحجة 1429 هـ

مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات

مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات، أبو ظبي، 19 -­ 21 فبراير 2008
الأستاذ الدكتور حشمت قاسم

في المدة من التاسع عشر حتى الحادي والعشرين من فبراير (شباط) عام 2008، نظم كل من مركز الوثائق والبحوث في أبو ظبي، وعمادة المكتبات بجامعة الإمارات العربية المتحدة، مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات. وقد عقد المؤتمر في رحاب مركز الوثائق والبحوث، برعاية كل من سمو الشيخ منصور بن زايد بن سلطان آل نهيان، وزير شئون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مركز الوثائق والبحوث، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة. وقد وزعت أعمال المؤتمر على سبع جلسات، فضلا عن الجلسة الافتتاحية والجلسة الختامية. وقد تضمنت الجلسة الافتتاحية كلمة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وكلمة المتحدث الرئيس، الدكتور إيان ولصون Ian Wilson، مدير الأرشيف والمكتبة الوطنية الكندية، رئيس المجلس الدولي للأرشيف، ثم كلمة سعادة الدكتور عبد الله محمد عبد الكريم الريس، مدير عام مركز الوثائق والبحوث، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر.كما شهدت الجلسة الختامية تلاوة البيان الختامي للمؤتمر وتوصياته، وتكريم عدد من المشاركين. وبلغ عدد البحوث المقدمة للمؤتمر خمسة وثلاثين بحثا، وزعت مع جلسات العمل السبع تبعًا للمحاور التالية : 1) الاتجاهات الحديثة في تعليم علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات. 2) تنمية الموارد البشرية في علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات في الوطن العربي. 3) تنمية الموارد البشرية في علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات في الخليج العربي. 4) تنمية الموارد البرية في علوم الأرشيف والمكتبات والمعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. 5) بعض قضايا تأهيل العاملين في مجال الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات وتدريبهم. 6) المواءمة بين مقومات إعداد اختصاصيي الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات واحتياجات سوق العمل. 7) التدريب و التنمية المهنية في مجال الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات. وقد سبق انعقاد هذا المؤتمر ورشة عمل نظمتها "لجنة حرية الوصول للمعلومات وحرية التعبير" بالاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها (الإفلا IFLA)، بعنوان: إدارة الوصول الحر للمعلومات على الإنترنت. وشارك في ورشة العمل هذه حوالي أربعين فردًا من عدد من الدول العربية والأجنبية.
وعلى هامش هذا المؤتمر تم توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الوثائق والبحوث، والأرشيف والمكتبة الوطنية الكندية، لدعم التعاون والتنسيق بين المؤسستين. وشارك في أعمال هذا المؤتمر حوالي أربعمائة باحث وخبير من كل من المملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين، والجمهورية التونسية، وجمهورية الجزائر، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية السودان، وسلطنة عمان، وجمهورية العراق، ودولة قطر، والجمهورية اللبنانية، والجماهيرية العربية الليبية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، ودولة موريتانيا، والجمهورية اليمنية، وكندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والهند، وباكستان، بالإضافة إلى الدولة المضيفة، دولة الإمارات العربية المتحدة. كما شارك في المؤتمر ممثلون لعدد من المنظمات الدولية والإقليمية في مجال الأرشيف والمكتبات ومراكز المعلومات، على رأسها المجلس الدولي للأرشيف، والاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها، وجمعية المكتبات المتخصصة ­ فرع الخليج العربي، والاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات. وقد أصدر المؤتمر التوصيات التالية.
1) إجراء الدراسات حول المواءمة بين احتياجات سوق العمل، وإعداد اختصاصيي المعلومات في البلدان العربية.
2) حث البلدان العربية التي لا يتوافر بها برامج خاصة لتأهيل العاملين في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات، على المبادرة باستحداث مثل هذه البرامج، مع مراعاة طبيعة المجال، وتنوع فئات العاملين فيه، واحتياجات سوق العمل، على أن يستند التخطيط لهذه البرامج إلى الخبرات المتراكمة على الصعيدين العربي والعالمي . ويهيب المؤتمر بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة بإنشاء برامج أكاديمية مناسبة في دراسات المكتبات والمعلومات والأرشيف، في الجامعات والكليات بالدولة، وذلك انطلاقًا من مبادرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، لتوفير الموارد البشرية على نحو فاعل وكفء، للعمل بمؤسسات المعلومات بالدولة، ويعزز المشاركون في المؤتمر دور مركز التوثيق والبحوث في دعم تأهيل الموارد البشرية في مجال الأرشيف بالدولة.
3) أن تتوجه الأقسام الأكاديمية في البلدان العربية نحو الاعتماد الأكاديمي لبرامجها، بما يحقق الجودة المطلوبة في تأهيل اختصاصيي المعلومات.
4) مراعاة القواسم المشتركة بين المكتبات والمعلومات والأرشيف لتحقيق الترابط والتكامل والتناغم في إدارة برامج التأهيل في المجال.
5) إعطاء التدريب العملي والمهارات التكميلية الاهتمام اللازم، بما يواكب حاجة المؤسسات المستهدفة، ويضمن للخريجين القدرة على المنافسة في سوق العمل، مع ضرورة الأخذ بالأساليب الحديثة في هذا الصدد.
6) العمل على إنشاء جمعيات وطنية للمكتبات والمعلومات والأرشيف في البلدان التي لا توجد بها مثل هذه الجمعيات، وذلك لدعم العاملين بالمهنة، وبرامج التأهيل والتدريب.
7) تشجيع إنشاء ائتلاف بين المكتبات بأنواعها المختلفة بدولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل المزيد من التنسيق والتكامل بين الموارد البشرية في هذه المكتبات.

للاستشهاد المرجعي:
حشمت قاسم. مؤتمر الموارد البشرية في الأرشيفات والمكتبات ومراكز المعلومات، أبو ظبي، 19 ­ 21 فبراير 2008 (كلمة المحرر). مجلة دراسات عربية في المكتبات وعلم المعلومات. مج13 ، ع3 (سبتمبر 2008).

ليست هناك تعليقات: