23 ذو القعدة، 1428 هـ

إفراط المراهقين في اللعب على الكومبيوتر يضر بنومهم وذاكرتهم


إفراط المراهقين في اللعب على الكومبيوتر يضر بنومهم وذاكرتهم
وبخاصة الألعاب التفاعلية والسرعة

المراهقون الذين يقضون وقتا في لعب ألعاب تفاعلية على جهاز الكمبيوتر، في المساء بعد عمل واجباتهم المدرسية، قد يؤدي ذلك الى مواجهتهم قلقا في النوم ومشاكل في تذكر ما تعلموه للتو.
وأشار باحثون الى أن «تأثير الوسائط الإعلامية على صحة الأطفال وحالتهم العامة معترف به على نطاق واسع ويعتبر مشكلة خطيرة». ويقولون «نتائجنا توفر دليلا تكميليا على التأثير السلبي للاستخدام المفرط لمثل هذه الوسائط على نوم وصحة وأداء الأطفال».
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=3&article=445334&issue=10576
الشرق الأوسط ، 12/11/2007

ليست هناك تعليقات: