3 شعبان 1429 هـ

الصحافة الأمريكية في أزمة

الصحافة الأمريكية في أزمة الصحافة الورقية في أزمة. هذا هو المضمون الذي خرجت به دراسة مستفيضة حول معايير التفوق في الصحافة الامريكية حملت عنوان‏:‏ ماذا ربحت وخسرت الصحافة الامريكية المكتوبة واجراها معهد ابحاث برنستون.
وأكدت النتائج ان علي الصحف الورقية ان تجد لنفسها طرقا لتنافس الصحافة الالكترونية. وكان لافتا تأكيد الدراسة أن جميع الصحف الأمريكية تقريبا قامت في السنوات الاخيرة أقل خاصة مع تراجع كمية الاعلانات التي أصبحت الصحف تحصل عليها مقابل النمو المطرد في اعلانات الانترنت‏.‏ واشارت الدراسة الي أن تقليص الميزانيات ورغبة هذه الصحف في الاحتفاظ بقارئها زادت مساحة التركيز علي الاخبار المحلية وتراجعت بشدة الاخبار والشئون العالمية‏.‏ كما قل التركيز علي الصفحات الاقتصادية وشئون المال والأعمال وألغي الكثير من الصحف الكلمات المتقاطعة وصفحات التليفزيون والسينما‏.‏الدراسة التي شملت أكثر من‏250‏ صحيفة امريكية تصدر في‏15‏ مدينة اشارت الي تأثير تخفيض الميزانيات ايضا السلبي علي مستوي اداء الصحفيين الذين أصبحوا أقل حميمية مع مصادرهم ، وان زادت اعداد المصادر نفسها ولم يعد لديهم المساحة الكافية للابداع‏.‏
الأهرام ، 22/7/2008

ليست هناك تعليقات: