3 شعبان، 1429 هـ

حبّ القراءة يفتقر إلى القدوة

حبّ القراءة يفتقر إلى القدوة
لماذا يُحتفل بالقراءة في الكتب الورقية تحديداً؟ هناك «السنة العالمية للكتاب»، و»اليوم العالمي لكتب الأطفال»، وأيام عالمية ومهرجانات وطنية للقراءة، تقام سنوياً، و2008 هي «السنة العالمية للقراءة»، وفي المكتبات تُخصص زوايا ليُقرأ على الصغار قصص وحكايات... كلها نشاطات من شأنها تشجيع الصغار، خصوصاً، على الاسترسال في الكتب، ورفع معنويات الذين يودّون محو الأمية.
http://www.daralhayat.com/society/07-2008/Item-20080709-08c08bc3-c0a8-10ed-0007-ae6d627e7cba/story.html
الحياة، 10/7/2008

ليست هناك تعليقات: