13 جمادى الآخرة، 1430 هـ

الصحافة المطبوعة... لن تموت!

الصحافة المطبوعة... لن تموت!
انتقدت الجمعية العالمية للصحف بشدة الاشخاص الذين يتوقعون اختفاء الصحف المطبوعة قريباً، واقرت في الوقت ذاته بأن هذا القطاع تأثر كثيراً هذه السنة بالأزمة خصوصاً في أوروبا والولايات المتحدة.
وخلال مؤتمر حول «سلطة الصحافة المطبوعة» ينظم في برشلونة انتقد الارلندي غافين اورايلي رئيس الجمعية «خطأ المعلقين الاعلاميين» الذين يعلنون بانتظام «موت» الصحف.
وقال ان هذا القطاع يستمر بالنمو ومبيعات الصحف اليومية ارتفعت بنسبة 1.3 في المئة عام 2008 في العالم لتصل الى 539 مليون نسخة يومياً في حين ان الزيادة على أربع سنوات بلغت 8.8 في المئة .
وتظهر أرقام الجمعية ان هذا التحسن سجل في أفريقيا وأميركا اللاتينية وآسيا لا سيما الهند والصين، في حين ان تراجع المبيعات تواصل في الولايات المتحدة وأوروبا.
وأقر اورايلي ان عام 2009 سيكون صعباً جداً للصحف التي تواجه تراجعاً «كبيراً» للاعلانات بسبب الازمة والتحدي المتزايد للانترنت. وتراجعت الاعلانات بنسبة 5 في المئة في 2008 على ان تكون النسبة أعلى في 2009.
وأدى هذا الوضع الى اختفاء صحف يومية يرقى تاريخ تأسيسها الى اكثر من مئة سنة في الولايات المتحدة وصرف آلاف الصحافيين بينهم 2500 منذ صيف عام 2008 في اسبانيا حيث تراجعت عائدات الاعلانات في الصحف بنسبة 30 في المئة منذ مطلع السنة الحالية.
لكن رئيس الجمعية التي تضم 18 الف صحيفة، يعتبر أن الصحافة المطبوعة تبقى «وسيلة قوية» للاعلانات اذ انها تجذب 37 في المئة من مجموع الاعلانات في مقابل 10 في المئة فقط للانترنت.
وبحث مؤتمر برشلونة في دراسة أعدتها «برايس ووتر هاوس كوبرز» تشير الى ان رواد الانترنت مستعدون للدفع في مقابل الحصول على الاخبار على الشبكة لا سيما الانباء المالية والرياضية.
الحياة ، 28/5/2009

ليست هناك تعليقات: