3 ربيع الآخر 1432 هـ

السيد رئيس مكتبة الإسكندرية: تقدم باستقالتك

السيد رئيس مكتبة الإسكندرية: تقدم باستقالتك


ورد في صحيفة الشروق (المصرية) اليوم 8/2/2011 ، تحت عنوان:
رئيس مكتبة الإسكندرية: 145 مليون من أموال المكتبة باسم سوزان مبارك
ما يلي:
أكد الدكتور إسماعيل سراج الدين، رئيس مكتبة الإسكندرية، أنه تفاجأ وصدم بخبر وجود حساب لمكتبة الإسكندرية وقدره 145 مليون دولار تحت اسم سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق بأحد البنوك.
وطالب سراج الدين بإستعادة المبلغ إلى المكتبة في حال أثبت التحقيق صدق البلاغ الذي تقدم به الصحفي مصطفى بكري لإستخدامها مستقبلاً، مشدداً أنه كان سيتقدم بإستقالته إذا علم بأمر هذه الأموال حتى قبل سقوط النظام.
وأشار سراج الدين إلى أن السيدة الأولى سابقاً كانت تشغل منصب رئيس مجلس أمناء المكتبة بعد تفويض الرئيس السابق طبقاً للوائح والقوانين الداخلية لمكتبة الإسكندرية، والتي تنص على أن محمد حسني مبارك هو رئيس مجلس الأمناء بصفته رئيساً للدولة ويحق له أن يفوض من يختاره للرئاسة.. موضحاً أن المكتبة تتبع الرئيس وليس رئاسة الجمهورية لضمان إستقلاليتها.
وشدد أن منصبها في المكتبة لايعطيها صلاحية التصرف في أية أموال تخص المؤسسة بالصرف أو السحب، كما أن ميزانية تأتي كل عام ومراقبة وتصرف من البنك المركزي، وأضاف أنه سمح للمكتبة عام 2002 بإقامة حساب بالبنك التجاري الدولي بعد إذن وزير المالية طبقاً للقانون.

ونحن نقول له ما قاله الشاعر العربي من قديم: فإن كنت لا تدرى فتلك مصيبة . . وإن كنت تدرى فالمصيبة أعظم.
وعلى ذلك ، ووفقـًا لما كان يجري في المكتبة ، سواء بعلمك أم بدون علمك ؛ فأنت مطالب بتقديم استقالتك.

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

رأي خاص :- 1- تحويل مكتبة الاسكندرية الي وزراة الثقافة
2-تغير رئيس مكتبة الاسكندرية . حيث وجود حساب خاص للسيدة سوزان بملغ 145 مليون دولار بغير علمة علي حد ما يقول يضعة في دائرة الشبهه والله اعلم . وطلع لقائة مع مني الشاذلي بيقول انا مزهول وانا عايز الفلوس دية تخش المكتبة ويكررها مرارا وتكرارا